الإمارات تقر بالتعاون مع شركات “سايبر” إسرائيلية

كشف رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات، محمد حمد الكويتي، عن أن بلاده عملت مع شركات سايبر إسرائيلية، قبل توقيع اتفاق التحالف والتطبيع برعاية أميركية في أيلول/ سبتمبر الماضي.

ووفقا لموقع صحيفة “كلكليست” الإسرائيلية، فقد أضاف الكويتي، أن “هناك العديد من الشركات الإسرائيلية التي يقع مقرها الرئيسي في الولايات المتحدة أو أوروبا”؛ موضحًا “قد سمح لنا ذلك بالاستفادة من العمل عبر وسيط وتوقيع عقد معهم، لم يتطلب الأمر أن يجري التعامل مباشرة مع إسرائيل”.

وأكد أنه مع توقيع اتفاق التطبيع بدأت الكثير من المعاملات مع شركات الإنترنت الإسرائيلية، بما ذلك في مجالات الأمن السيبراني والتكنولوجيا الرقمية والتعليم، وشدد على أن “إسرائيل شريك استراتيجي لنا، هي جيدة في مجال الدفاع السيبراني وبناء مناعة إلكترونية، نريد التعلم منهم”.

واستدرك يقول: “المنتجات التي طورتها إسرائيل في مجال السوفت وير والهارد وير تساعدنا في تعزيز القدرات الحالية”.

كما ألمح المسؤول الإماراتي إلى استخدام بلاده لبرنامج التجسس “بيغاسوس”، الذي طورته شركة “NSO” الإسرائيلية، فيما زعم أنه جاء في إطار “مكافحة الإرهاب”، مشيرًا إلى أن الإرهاب قد أضر بالإمارات وإسرائيل.

وعن التعاون الإماراتي الإسرائيلي، قال: “لقد بدأنا بالفعل في توقيع العديد من الاتفاقيات التجارية، ليس فقط في مجالات مثل الزراعة والصحة والنفط والغاز، ولكن أيضًا في قطاعات مثل الإنترنت والتكنولوجيا والرقمنة وحتى التعليم والأكاديميا”.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وغيابها عن الاتفاق الإماراتي – الإسرائيلي، قال: “لا نريد لا نريد أن يكون مستقبلنا رهينة لأشياء حدثت منذ زمن طويل في إسرائيل أو في دول عربية كانت في صراع مع إسرائيل”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *