الاتحاد الأوروبي: نحاول حل الخلافات مع تركيا دبلوماسيا

قال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن الدبلوماسية أُوجدت لحل الخلافات سلميا عبر الحوار، وأن الاتحاد الأوروبي يحاول القيام بذلك مع تركيا.

جاء ذلك في تصريح صحفي عقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الإثنين، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وأوضح بوريل، أن مسألة العلاقات الأوروبية مع تركيا سيقررها زعماء الاتحاد في القمة يومي 10 و11 ديسمبر/كانون الأول الحالي، وأن وزراء الخارجية سيقدمون المعلومات للقادة قبيل قمتهم.

وأضاف أنهم ناقشوا الوضع في شرق البحر المتوسط والعلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، مشيرا أنه لا يوجد تغيير جوهري في موقف وزراء الخارجية حيال تركيا وأن تقييمهم “ليس إيجابيا”.

ولفت أن أنشطة البحث والتنقيب التركية لازالت مستمرة شرق المتوسط، مؤكدا أن الوضع الحالي ينبغي تقييمه من قبل جميع الأعضاء وليس فقط من قبل اليونان والإدارة الرومية.

وأضاف “للأسف، لم نر تقدما أو تطورا في العلاقات مع تركيا. الدبلوماسية أُوجدت لحل الخلافات سلميا عبر الحوار، ونحن نحاول القيام بذلك”.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس: “نعتقد بضرورة مواصلة الاتحاد الأوروبي الحوار مع تركيا من حيث المبدأ”.

وتشهد منطقة شرقي البحر المتوسط توترا إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الجانب الرومي من جزيرة قبرص، وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

كما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط، وبحر إيجة، وإيجاد حلول عادلة للمشاكل.

فيما يجدد الجانب التركي موقفه الحازم حيال اتخاذ التدابير اللازمة ضد الخطوات الأحادية

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *