الاتحاد الأوروبي يعبر عن قلقه من اعتزام صريبا وكوسوفو نقل سفارتيهما إلى القدس

أعرب الناطق باسم المفوضية الأوروبية، بيتر ستانو، عن قلق الاتحاد الأوروبي من اعتزام صربيا وكوسوفو نقل سفارتيهما إلى القدس المحتلة، مؤكداً دعمهم لحل الدولتين فيما يخص المسألة الفلسطينية – الإسرائيلية.

وأضاف في مؤتمر صحفي، الاثنين، أن موقف الاتحاد الأوروبي الرافض لنقل السفارات إلى القدس، ثابت لم يتغيّر، مشيراً إلى عدم وجود سفارات ولا ممثلين للدول الأعضاء لدى الاتحاد في القدس.

وشدد على أن الاتحاد الأوروبي يدعم حل الدولتين فيما يخص المسألة الفلسطينية – الإسرائيلية، مبيناً أن مكانة القدس جزء من هذا الحل، مؤكداً على قرار الاتحاد بضرورة أن تكون القدس عاصمة للدولتين.

وأوضح أن صربيا تواصل مباحثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، مبيناً أن الخطوات التي من شأنها التشكيك في الموقف المشترك للاتحاد الأوروبي فيما يخص القدس، مثير للقلق والحزن.

والجمعة، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن صربيا التزمت بنقل سفارتها إلى القدس المحتلة، فيما اتفقت كوسوفو وإسرائيل على التطبيع وإقامة علاقات دبلوماسية.

من جهته، أعلن رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة أيضا، أن دولتي صربيا وكوسوفو، تعتزمان نقل سفارتيهما إلى مدينة القدس.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *