/
/
الاحتلال يبدأ بتصدير الغاز إلى مصر ويعتبره يومًا تاريخيًا

الاحتلال يبدأ بتصدير الغاز إلى مصر ويعتبره يومًا تاريخيًا

تبدأ دولة الاحتلال الإسرائيلي اعتبارا من اليوم الأربعاء بضخ وتصدير الغاز الطبيعي من الحقول الواقعة قبالة سواحل البحر المتوسط إلى مصر، وفقا لما أعلنه وزيرا البترول والطاقة في مصر و"إسرائيل"، طارق الملا ويوفال شاينتز.
12020157172333

تبدأ دولة الاحتلال الإسرائيلي اعتبارا من اليوم الأربعاء بضخ وتصدير الغاز الطبيعي من الحقول الواقعة قبالة سواحل البحر المتوسط إلى مصر، وفقا لما أعلنه وزيرا البترول والطاقة في مصر و”إسرائيل”، طارق الملا ويوفال شاينتز.

وأشادت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية ببدء “تدفق الغاز الطبيعي الإسرائيلي” لبلادها، قائلة إن تلك الخطوة “تمثل تطورا هاما يخدم المصالح الاقتصادية لكلا البلدين”.

وقال وزير البترول المصري، في بيان لوزارته، إن “هذا التطور سيمكن إسرائيل من نقل كميات من الغاز الطبيعي لديها إلى أوروبا عبر مصانع الغاز الطبيعي المسال المصرية، وذلك في إطار دور مصر المتنامي كمركز إقليمي للغاز”.

وبحسب البيان، فقد أشارت الوزارة إلى أن الملا وشاينتز سيعلنان ذلك في مؤتمر وزاري لمنتدى غاز شرق المتوسط، يوم غدٍ الخميس، في القاهرة.

وعلى هامش المؤتمر، سيعلن وزراء الطاقة في مصر وقبرص وإسرائيل واليونان وإيطاليا والأردن وفلسطين، تدشين منظمة إقليمية للغاز.

وبموجب اتفاقيات تم إبرامها في العامين الماضيين وجرى تحديثها في الربع الأخير 2019، تصدّر إسرائيل 85 مليار متر مكعب من الغاز إلى مصر على مدى 15 عاما مقبلة.

وكانت الاتفاقية الأولية الموقعة في شباط/ فبراير 2018، أوردت قيام شركة “ديليك” الإسرائيلية بتصدير 64 مليار متر مكعب من الغاز إلى شركة “دولفينوس هولدنغ” المصرية (خاصة)، على مدى 10 سنوات، بقيمة 15 مليار دولار.

ونهاية أيلول/ سبتمبر 2018، أعلنت مصر اكتفاء البلاد الذاتي من الغاز المسال، ووقف استيراده من الخارج، ما يوفر على البلاد نحو 2.5 مليار دولار سنويا.

وعقب توقيع الاتفاقية في 2018، دافع رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، عن استيراد شركات خاصة في بلاده الغاز الطبيعي من إسرائيل؛ “لأنه يأتي ضمن خطة لتحول البلاد إلى مركز إقليمي للطاقة”.

وفي 19 شباط/ فبراير 2018، قالت الحكومة الإسرائيلية إنها وقعت صفقة وصفتها بأنها “تاريخية” لتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر، وذلك بقيمة 15 مليار دولار لمدة 10 سنوات.

وقتها، قال السيسي مُخاطبا الشعب المصري: “احنا جبنا جون يا مصريين في موضوع الغاز، ولو معملناش كده، كانت راحت لدولة تانية”، ضمن حديثه عن مساعيه لتحويل مصر إلى مركز إقليمي لتداول الطاقة.

وقبل نحو عقد من الزمن، كانت إسرائيل تستورد الغاز من مصر حتى تعرضت خطوط نقل الغاز في سيناء للاستهداف مرات عديدة، وذلك بين عامي 2011 و2012.

وفي خطوة مُماثلة، بدأت إسرائيل بضخ الغاز إلى الأردن في مطلع كانون الثاني/ يناير الجاري، وسط اعتراضات شعبية وداخل مجلس النواب الأردني على الخطوة.

إلى ذلك، وصفت صفحة “إسرائيل بالعربية” الرسمية، على موقع “تويتر”، الأربعاء، تصدير الغاز لمصر بأنه “يوم تاريخي”.

وقالت: “إسرائيل تبدأ بضخ الغاز الطبيعي إلى مصر.. في بيان مشترك أعلن وزيرا الطاقة المصري والإسرائيلي عن بدء تدفق الغاز الطبيعي من حقل ليفياثان في إسرائيل إلى مصر، الأربعاء، حيث سيتم استخدام الغاز في السوق المحلي المصري لإنتاج الكهرباء وفي الصناعة”.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث