الاحتلال يحاول التنغيص على فرحة الأردنيين باستقبال الأسير عبدالله أبو جابر

الاحتلال يحاول التنغيص على فرحة الأردنيين باستقبال الأسير عبدالله أبو جابر

الأسير عبدالله أبو جابر

أدانت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية في بيان صادر عنها اليوم قيام سلطات الاحتلال بتأخير الإفراج عن الأسير الأردني عبدالله أبو جابر وذلك في محاولة للتنغيص على فرحة أهله وأبناء الشعب الأردني .

وقال مقرر اللجنة الوطنية فادي فرح: “هذا هو الاحتلال الذي يسعى لمحاربة أي مظاهر للفرح أو الفخر بالأسرى ، فقد دأب الاحتلال على إعادة اعتقال الأسرى بعد الإفراج عنهم بساعات كما حدث مع الأسير عبدالله أبو جابر”.

وأضاف فرح: ” يغيظ الاحتلال وقوف الأردنيين مع المقاومة و تضامنهم مع أهل فلسطين ونصرتهم للأسرى الذين يعتبرونهم أبطالاً أوفياء للوطن”.

أما شقيق الأسير عبدالله أبو جابر (محمد أبو جابر) قال: “هم يريدون الإفراج عنه فجأة حتى لا يتم استقباله شعبياً ولكن كل الأهل والأحبة يتلهفون لاستقباله استقبال الأبطال”.

وفيما يلي نص بيان اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية:

علمت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية أن الأسير الأردني عبدالله أبو جابر (أقدم أسير أردني في سجون الاحتلال) قد تم تحويله للتحقيق ومن ثم إعادته إلى سجن النقب في فلسطين المحتلة ، رغم انتهاء مدة محكوميته في سجون الاحتلال البالغة 20 عاماً اليوم الأحد .

وإننا في اللجنة الوطنية ندين سياسة الاحتلال الهمجية في محاولة التنغيص على فرحة أهل الأسير والشعب الأردني بالإفراج عن الأسير البطل والابتهاج و الاحتفال باستقباله من خلال المماطلة و تأخير الإفراج ، وإننا ندعو الحكومة الأردنية إلى القيام بدورها في المتابعة والضغط في موضوع الإفراج عن أبو جابر .

كما تدعو اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية (الحكومة الأردنية) إلى الضغط على الاحتلال للإفراج عن 22 أسير أردني في سجون الاحتلال ثمانية منهم محكومين بالسجن المؤبد بالإضافة إلى الكشف عن مصير المفقودين الأردنيين البالغ عددهم 33 مفقوداً .

اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية

الأحد 6/6/2021

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *