الاحتلال يرفض الإفراج عن الأسيرة خالدة جرار لإلقاء نظرة الوداع على ابنتها

الاحتلال يرفض الإفراج عن الأسيرة خالدة جرار لإلقاء نظرة الوداع على ابنتها

الاحتلال يرفض الإفراج عن الأسيرة خالدة جرار لإلقاء نظرة الوداع على ابنتها

رفضت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، الافراج عن الأسيرة خالدة جرار لإلقاء نظرة الوداع والمشاركة بتشييع جثمان ابنتها سهى التي توفيت مساء أمس.

وقال رئيس القائمة العربية المشتركة بالكنيست أيمن عودة، إن “حكومة بينت أخبرتنا بأنها ترفض طلبنا بمنح المناضلة خالدة جرار إجازة من السجن للمشاركة بجنازة ابنتها سهى”، مضيفًا: “نبحث عن وسائل عدّة لإلزام الحكومة حتى ساعة الجنازة يوم غد”.

وذكرت مؤسسة الضمير، أن إدارة سجن “الدامون” رفضت السماح لخالدة جرار بالتواصل الهاتفي مع زوجها وابنتها.

وأطلقت منظمات حقوق إنسان وفعاليات شعبية ووطنية حملة للمطالبة بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسيرة جرار، من أجل المشاركة في جنازة ابنتها.

وبدأ ناشطون حملة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، للمطالبة بالإفراج عن جرار التي تقضي حكماً بالسجن لمدة عامين بعد أن اعتقلت نهاية أكتوبر/ تشرين أول 2019.

ومن المقرر أن يشيع جثمان سهى جرار (31 عاماً) ابنة الأسيرة، بعد ظهر يوم غدٍ الثلاثاء، من بيت العائلة في رام الله – خلف المعهد الوطني للموسيقى للصلاة عليه في مسجد العين في البيرة عقب صلاة الظهر، ومن ثم إلى مقبرة رام الله الجديدة – طريق بيتونيا.

وتوفيت، مساء أمس الأحد سهى غسان جرار، ابنة الأسيرة جرار، بعد تعرضها لنوبة قلبية حادة فارقت على إثرها الحياة في منزلها بمدينة رام الله.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *