الاحتلال يعترف: هروب جماعي من منطقة الوسط للشمال

الاحتلال يعترف: هروب جماعي من منطقة الوسط للشمال

 قال موقع “والا” العبري، إن الضربات الصاروخية التي وجهتها المقاومة الفلسطينية لمنطقة تل أبيب ومحيطها دفعت الكثير من المستوطنين لمغادرة منازلهم باتجاه الشمال خوفا من تجدد عمليات القصف في ضوء فشل القبة الحديدية في حمايتهم. 

وقابل مراسل موقع “والا” مستوطنة عادت للسكن في تل أبيب بعد انتهاء إغلاقات كورونا، لكنها قررت بعد الضربات الصاروخية الأخيرة ترك المنطقة والانتقال للسكن في الشمال، قائلة: كل ما أفكر فيه هو الهرب من هذا المكان، لقد عشت رعبا حقيقيا الليلة.

أما المستوطنة دانا، من سكان تل أبيب، فقد هربت مع عائلتها إلى منزل أختها في مستوطنة موديعين، وقالت في مقابلة مع موقع “والا”: “الليلة الماضية ضربونا بشدة”.

وتقول المستوطنة ميشال بيران، من سكان اللد، إنها قررت أيضًا مغادرة منزلها والانتقال مع عائلتها إلى شمال فلسطين المحتلة. وبالنسبة لها، فإنها شعرت بالانهيار والإحباط بعد سقوط عشرات الصواريخ على منطقتها، والهروب في كل مرة إلى الملجأ أمر مرهق، على حد تعبيرها. 

وكانت المقاومة الفلسطينية قد كثفت من ضرباتها الصاروخية على منطقة الوسط، وتحولت تل أبيب ومحيطها إلى مناطق أشباح.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *