الاحتلال يكشف عن فيديوهات “زلزال” صواريخ صدام حسين (شاهد)

أماط جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء، اللثام عن صور وفيديوهات ومعطيات تكشف لأول مرة تتعلق بإطلاق الرئيس العراقي السابق صدام حسين صواريخ على الكيان الإسرائيلي، وذلك في الذكرى الـ 30 لهذا الحدث. (شاهد)

وقالت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية إن تلك الفترة شهدت سقوط صواريخ على تل أبيب وهرولة المستوطنين إلى الغرفة المحصنة والخوف من الأسلحة الكيميائية.

وأضافت “في الذكرى الثلاثين لحرب الخليج، أصدر الجيش الإسرائيلي ووزارة الحرب، اليوم الأربعاء، مقاطع أرشيفية نادرة من فترة الحرب”.

وأشارت إلى أن تلك المقاطع تتضمن “مقاطع فيديو وصور من الجبهة الداخلية الإسرائيلية ومواقع سقوط الصواريخ ويوميات الحرب وتحقيق عسكري يكشف عدد صواريخ الباتريوت التي تم إطلاقها على صواريخ سكود عراقية، وكم عدد المستوطنين الإسرائيليين الذين أعطوا لأنفسهم حقن الأتروبين”.

وتابعت القناة: “في الليلة بين 17- 18 يناير/كانون الاول 1991 تعرضت إسرائيل للهجوم بصواريخ أرض- أرض من نوع سكود، تم إطلاقها من العراق بقيادة صدام حسين، بعدما شنت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة عملية “عاصفة الصحراء” وهاجموا العراقيين. كانت هذه المرة الأولى منذ حرب التحرير (نكبة فلسطين عام 1948)، التي تتعرض فيها تل أبيب للقصف”.

ومضت القناة بالقول “تم نشر جنود أمريكيين في إسرائيل شاركوا في عمليات الدفاع الصاروخي لاسيما ببطاريات الصواريخ الدفاعية من نوع باتريوت التي وصلت في شحنات خاصة من الولايات المتحدة”.

وأضافت القناة مستعرضة نتائج القصف الصاروخي العراقي: “اشتعلت النيران في المصانع، انهارت المباني، ومكث الإسرائيليون ساعات طويلة في الملاجئ وهم يرتدون الأقنعة المضادة للغازات. كانت المخاوف التي لم تتحقق في النهاية من هجمات بصواريخ غير تقليدية تحتوي موادا كيميائية”.

واستمر إطلاق الصواريخ من غرب العراق تجاه الكيان الإسرائيلي حتى 25 فبراير/شباط 1991، بحسب المصدر ذاته.

وبحسب المعطيات التي أفرج عنها جيش الاحتلال اليوم، أطلق صدام حسين 43 صاروخا تجاه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في 19 هجوما صاروخيا.

معظم الصواريخ التي أطلقت على الكيان الإسرائيلي آنذاك (26 صاروخا)، سقطت في منطقة تل أبيب، و6 صواريخ في حيفا (شمال) و5 في النقب (جنوب).

كذلك كشفت المعطيات أن 229 إسرائيليا أصيبوا بشكل مباشر من الصواريخ/ و222 حقنوا أنفسهم بالأتروبين المخصص لعلاج التسمم بغاز الأعصاب، و530 أصيبوا بالهلع، فيما قُتل في تلك الهجمات 14 إسرائيليا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *