الاحتلال يلغي التأمينات الصحية لـ16 أسيراً محرراً من القدس

الاحتلال يلغي التأمينات الصحية لـ16 أسيراً محرراً من القدس

أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إلغاء التأمينات الصحية لـ16 أسيراً محرراً مقدسياً وعائلاتهم دون إبلاغهم بالإجراء، وذلك في إطار السياسات التّنكيلية المتواصلة بحقّهم.

وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، في بيان صحافي، “إنّ هذا الإجراء يفسر شعور الاحتلال بالفشل في مواجهة الوجود الفلسطيني في القدس، وبذلك فهو يلجأ إلى اتخاذ إجراءات عنصرية بحقّ المواطنين، وسلبهم حقوقا أساسية مطلقة لا تخضع لأية قيود، وفرض سياسة العقاب الجماعي”.

وأضاف أن “سلطات الاحتلال تعتقد واهمة، أن هذه الإجراءات كافية لتطويع وإسكات الشعب الفلسطيني، أمام عمليات التّنكيل اليومية المستمرة، والتي تصاعدت مع استمرار المواجهة الراهنّة، لا سيما في القدس التي تواجه عدواناً يومياً مضاعفاً ومركباً”.

وفي السياق، دعا فارس المؤسسات الحقوقية الدولية، إلى ضرورة التدخل الجاد لوضع حد لهذه التحولات العنصرية الخطيرة التي تستهدف الوجود المقدسي، عبر منظومة من التشريعات العنصرية.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال صعّدت من استهداف الأسرى المحررين في القدس وعائلاتهم، عبر جملة من السياسات العنصرية على مدار السنوات الماضية، منها إغلاق حساباتهم البنكية، وسرقة أموالهم، وسحب الإقامات منهم في القدس، عدا عن الملاحقة المستمرة بحقّهم، من خلال عمليات الاعتقال المتكررة، والاستدعاءات، والإبعاد.

في شأن آخر، أفرجت قوات الاحتلال اليوم، عن الناشط المقدسي نهاد زغير، بشرط إبعاده عن مقبرة باب الرحمة مدة أسبوع، علما بأنه مبعد عن المسجد الأقصى مدة 6 أشهر أيضاً.

إهانات وانتهاكات بحق الأسرى

من جانب آخر، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية في بيان صحافي، الخميس، بأن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير الجريح أسامة فنون من مستشفى “شعاري اتصيدك”، إلى ما تسمى عيادة سجن الرملة، علما بأنه معقتل منذ نحو أسبوعين، بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه، وسط الخليل.

على صعيد آخر، وثقت هيئة الأسرى في بيان لها، اليوم الخميس، إفادات لأسرى وقاصرين يقبعون بمعتقلي “الدامون” ومركز توقيف “عتصيون”، يسردون من خلالها ظروف اعتقالهم القاسية، وما تعرضوا له من تنكيل وإهانة خلال اعتقالهم، والتحقيق معهم.

ومن الإفادات التي سجلها تقرير الهيئة، شهادة القاصر أحمد عويوي (17 عاماً)، من مدينة الخليل، والذي جرى اعتقاله عقب استدعائه لدى سلطات الاحتلال بمركز شرطة “كريات أربع”، حيث قام جيش الاحتلال فور اعتقاله بزجه داخل العربة العسكرية لنقله لمركز تحقيق “عتصيون”، وخلال تواجده بسيارة النقل تعمد جنود الاحتلال ضربه بشكل تعسفي وصعق رأسه بعصا كهربائية، وضربه على صدره بشكل عنيف، ما تسبب له بأوجاع لا يزال يعاني منها حتى الآن.

في سياق آخر، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، بلدتي اليامون والعرقة غرب جنين، ودهمت عددا من المنازل واستولت على تسجيلات فيديوهات كاميرات المراقبة، بينما داهمت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، عددا من المنازل في بلدة يعبد جنوب غرب جنين وفتشتها، واستجوبت ساكنيها، ونفذت عمليات تمشيط واسعة بين كروم الزيتون قرب مدخل يعبد.

اقتحامات للأقصى

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، قبل أن يغادروه.

واستأنف المستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى بداية الأسبوع الجاري، بعد قرابة 3 أسابيع من وقف الاقتحامات عقب مواجهات 28 رمضان وما تلاها من رد للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، والانتفاضة الشعبية التي شهدتها فلسطين التاريخية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *