/
/
الاحتلال يهدم منزلي أسيرين ويعتقل فلسطينيين بالضفة (شاهد)

الاحتلال يهدم منزلي أسيرين ويعتقل فلسطينيين بالضفة (شاهد)

البوصلة - هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس، منزلي أسيرين فلسطينيين وسط الضفة الغربية المحتلة، كما شنت حملة اعتقالات بحق فلسطينيين طالت عددا من قيادات حركة الجهاد الإسلامي بالخليل، وأبعدت أسيرا محررا من سكان الضفة الغربية المحتلة إلى قطاع غزة.
الاحتلال

البوصلة – هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس، منزلي أسيرين فلسطينيين وسط الضفة الغربية المحتلة، كما شنت حملة اعتقالات بحق فلسطينيين طالت عددا من قيادات حركة الجهاد الإسلامي بالخليل، وأبعدت أسيرا محررا من سكان الضفة الغربية المحتلة إلى قطاع غزة.

وفي التفاصيل، ذكرت مواقع فلسطينية محلية أن مركبات وآليات عسكرية للاحتلال داهمت بلدة بيرزيت وحي الطيرة،خلال ساعات الفجر، وهدمت منزلي الأسيرين يزن مغامس ووليد حناتشة.

وبحسب المواقع الفلسطينية، اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان في بلدة بيرزيت وحي الطيرة، واستخدمت قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز والصوت لتفريق الشبان، مما أدى إلى إصابة شابين بالرصاص المطاطي وآخرين بحالات اختناق.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، أن قوات الاحتلال اقتحمت بتعزيزات عسكرية بلدة بيرزيت، وحاصرت منزل الأسير مغامس، قبل هدمه، وتسويته بالأرض بجرافاتها العسكرية.

وأطلقت القوات الإسرائيلية وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع في محيط المكان، ما تسبب بحالات اختناق في صفوف المواطنين الآمنين في منازلهم، كما عمدت إلى تخريب شبكات المياه.

وشرعت قوات الاحتلال بهدم منزل الأسير يزن مغامس في بلدة بيرزيت شمال رام الله، بواسطة جرافة عسكرية عقب اقتحام البلدة بعدد كبير من الآليات.

#شاهد مواجهات خلال انسحاب قوات الاحتلال من مدينة رام الله فجر اليومتصوير : محمد تركمان

Posted by ‎شبكة قدس الإخبارية‎ on Wednesday, March 4, 2020

وبالتزامن مع هدم منزل مغامس، هدم جنود الاحتلال بواسطة معدات هدم يدوية منزل الأسير وليد حناتشة في حي الطيرة برام الله، بسبب عجز الاحتلال عن هدمه بواسطة الجرافات كونه يقع ضمن عمارة سكنية.

ونقلت “وفا” عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال حاصرت البناية السكنية المؤلفة من ستة طوابق، وتقطنها 13 عائلة، وشرعت بهدم جدران منزل الأسير حناتشة، فيما اعتلت قناصتها عددا من أسطح المنازل.

وذكرت شهادة أحد سكان البناية، أن “العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا الشقق المجاورة لمنزل حناتشة، وروعوا القاطنين لا سيما الأطفال، وفرضوا عليهم الإقامة الجبرية”، موضحا أن “أضرارا لحقت في مدخل البناية والشقق السفلية، جراء رمي الحجارة والتخريب المتعمد للأجزاء المشتركة التي يستفيد منها السكان”.

وتابعت: “في مشهد استفزازي، تجمهر عدد من جنود الاحتلال أمام البناية وأخذوا يلتقطون الصور التذكارية بعد عملية الهدم”.

وألحقت قوات الاحتلال أضرارا مادية بمركبات المواطنين المركونة على جانبي الطريق، وسط اندلاع مواجهات على الشارع الرئيسي، بحسب ما نقلت “وفا”.

ووجهت بيان حناتشة، زوجة الأسير وليد، في مداخلة مباشرة على تلفزيون فلسطين كلمة لزوجها، جاء فيها “وليد المهم أنت عايش وموجود، ونفسك بالدنيا بيكفي، والحجارة بتنبنى، بس وجودك في حياتنا هو الأهم”.

وكانت قوات الاحتلال قد أبلغت عائلة الأسير حناتشة الأحد الماضي بهدم المنزل، فيما أخذت مقاسات منزل الأسير مغامس في الـ11 تشرين أول/أكتوبر الماضي، تمهيدا لهدمه، وهو معتقل منذ الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر الماضي.

ويتهم الاحتلال مغامس وحناتشة بالمشاركة في عملية قرب مستوطنة “دوليف” في الـ23 آب/ أغسطس 2019 أدت إلى مقتل مستوطنة وجرح والدها وشقيقها، وفق ما قاله المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي عبر صحفته بـ”تويتر”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث