الاحتلال يُحول الشيخ حسن يوسف للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر

حولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني حسن يوسف (65 عامًا) للاعتقال إداريًّا، عقب اعتقاله بداية تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وقال أويس حسن، نجل القيادي في “حماس”: إن الاحتلال حوّل والده للاعتقال إداريًّا 6 أشهر.

واعتقلت قوات الاحتلال القيادي “يوسف” فجر الجمعة 2 أكتوبر الجاري، عقب دهم منزله في بلدة بيتونيا غربي مدينة رام الله؛ قبل أن تنقله إلى سجن “عوفر” العسكري.

وأفرج الاحتلال عن النائب في البرلمان الفلسطيني في تموز/ يوليو الماضي بعد اعتقال استمر 15 شهرًا، قضاها في الإداري.

وأمضى حسن يوسف في سجون الاحتلال 21 عامًا، معظمها في الاعتقال إداريًّا، وأبعد إلى مرج الزهور في الجنوب اللبناني عام 1992 رفقة 415 ناشطًا فلسطينيًّا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *