علي سعادة
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

“الاستثناءات” اعتداء على حق الطالب المتفوق

علي سعادة
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

حتى لا يذهب البعض بعيدا في التأويل وفي صرف الانتباه عن المعنى؛ فأنا أبن عسكري وأولادي يستفيدون من مكرمة المعلمين.

الاستثناء، سمّه ما شئت، مكرمة، أقل حظا، هو في النهاية ظلم كبير واعتداء على حقوق الآخرين، وقتل للمواطنة بحقنة سامة.

الاستثناء، يحرم طالب (طالبة) متفوق من مقعد طب بالجامعة الأردنية ويمنحه لطالب (طالبة) أخر أقل من معدله بخمس علامات على الأقل وربما أكثر.

الاستثناء، خنجر مغروس في خاصرة هيبة الدولة وفي جميع أنظمتها وقوانينها، التربوية والتعليمية، وفي سلطاتها الثلاث، ومعها السلطة الربعة، الصحافة والإعلام.

الاستثناء قهر وإذلال وتدمير لنفسية ومعنويات الطالب (الطالبة) المتفوق، ويدمر الإيمان واليقين بالدولة وبمؤسساتها وكافة قراراتها.

ليس في الاستثناء تكريم لأحد لأنه يلحق ظلما بمواطن أخر لا ذنب له في هذا الاستثناء وفي هذه المكرمة، مكرمة لمواطن، لكنها بالنسبة لمواطن أخر متضرر هي طعنة في الظهر.

طبعا لا نحمل الطالب الحاصل على الاستثناء مسؤولية الظلم، فهو ضحية التعليمات والقوانين أيضا.

مكرمة المعلمين، هي الأقل ضررا لأنها لا تمنح ابن أو ابنة المعلم / المعلمة مقعدا على حساب غيره، في مكرمة المعلمين الطالب ينافس في قائمة القبول الموحد بناء على معدله وإذا حصل على مقعد بالتنافس يتحول إلى مكرمة معلمين، أي إعفائه من دفع الرسوم فقط.

نفهم أن الاستثناءات أو المكرمات، تعني إعفاء الطالب من الرسوم الجامعية وليس منحه مقعدا ومعدله بالكاد يؤهله للدخول من البوابة الخارجية للجامعة. ضعوا “المستثنين” في جامعات معينة وبناء على قوائم خاصة بهم، لكن لا تمنحوهم حق غيرهم.

وسيتعلق البعض بحبال أكبر كذبة مارسها أصحاب الاستثناءات بأن هناك تفاوتا في الواقع الاجتماعي والعدالة في التعليم بين مختلف المناطق، وسنقول نحن، إن أكثر من نصف سكان عمان بالكاد يحصلون على فرصة تعليم متساوية أو عناية صحية أو تغذية مناسبة.

وهذا ينطبق على جميع المحافظات، فالبطالة والفقر تضرب بأسس معظم الأسر الأردنية وبالتالي الجميع يقعون ضمن ما يسمى “الأقل حظا” في دولة يوجد فيها أكثر من مليون شخص تحت خط الفقر.

المكرمات تعني أن تتحمل جهة ما دفع رسوم الطالب (الطالبة) فقط، ونحن مع زيادتها، وليس مساعدته في سرقة حق غيره ( مقعد من نصيب غيره) وتدمير نفسية وانتماء إنسان يعتقد أن القوانين وضعت من أجل تحقيق العدالة!!

(السبيل)

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *