البرلمانية إلهان عمر تقطع العلاقات المالية مع شركة يمتلكها زوجها

البوصلة – قطعت النائبة الديمقراطية التقدمية إلهان عمر (مينيسوتا) العلاقات المالية مع شركة استشارات سياسية، يمتلكها زوجها تيم ماينيت، بعد أن أثار اليمين الأمريكي المتطرف سلسلة من الأكاذيب والمزاعم بشأن مدفوعات سابقة من البرلمانية إلى الشركة.

وبعثت عمر، وهي أول مسلمة محجبة تدخل الكونغرس، برسالة عبر البريد الإلكتروني إلى مؤيديها قالت فيها إن حملتها ستنهي العقد مع الشركة.

ووفقاً لبيانات لجنة الانتخابات الفيدرالية، فقد دفعت الحملة أكثر من 1.6 مليون دولار للشركة من بداية عام 2019 حتى 22 يوليو 2020.

وكتبت عمر في الرسالة:” تم انفاق كل دولار إلى فريق مكون من عشرين شخصاً كانوا يساعدوننا في الحملة، وبخلاف راتبه في الشركة، لم يتلق تيم ماينيت  أي ربح”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *