البرهان يعلن حالة الطوارئ في السودان وحل مجلسي السيادة والوزراء

البرهان يعلن حالة الطوارئ في السودان وحل مجلسي السيادة والوزراء

أعلن رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، الاثنين، حالة الطوارئ في جميع أنحاء السودان، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وإقالة حكام الولايات.

وقال في بيان متلفز بعد ساعات من اعتقال الجيش رئيس الحكومة المدنية عبد الله حمدوك وعددا من المسؤولين، إن “ما تمر به البلاد يهدد مستقبل البلاد، والقوات المسلحة ماضية بالتحول الديمقراطي حتى تسليم السلطة لحكومة منتخبة”.

وأضاف البرهان أن مديرو العموم في الوزارات والولايات سيتولون تسيير الأعمال، موضحا أن “الانتخابات ستجرى في تموز/يوليو 2023 وأنه ملتزم باتفاق السلام المبرم مع الفصائل المتمردة في جوبا”.

وأشار إلى أن “حكومة مستقلة ستحكم السودان حتى موعد الانتخابات، وسنخلق بيئة مناسبة للأحزاب السياسية وصولا إلى الانتخابات”.

وأعلن البرهان أيضا تعليق عمل لجنة لمكافحة الفساد، وقال “لا حزب ولا كيان سيفرض إرادته على السودان”، مشيرا إلى أنه “سيتم تشكيل برلمان ثوري من الشباب”.

وأعلنت وزارة الإعلام السودانية على صفحتها في فيسبوك قبل قليل أن “قوات عسكرية تقتحم” مبنى الإذاعة والتلفزيون فيما نزل متظاهرون الى الشوارع احتجاجا على الاعتقالات وما وصفه ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس بأنه “انقلاب جارٍ”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: