البرهان يعين أحد أكبر داعمي التطبيع في المجلس السيادي الجديد

البرهان يعين أحد أكبر داعمي التطبيع في المجلس السيادي الجديد

البوصلة – بعد انقلابه على الجناح المدني في المجلس السيادي السوداني، أعلن عبد الفتاح البرهان عن تشكيل مجلس جديد، وبين الشخصيات الجديدة في المجلس برز اسم رجل أعمال من أبرز الداعين إلى التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر إعلامية، إن الشخصية المشار إليها هو أبو القاسم أحمد المعروف بلقب “برطم”، وهو رجل أعمال، برز في المشهد السياسي السوداني عام 2015، حيث فاز بالانتخابات التشريعية في الولاية الشمالية.

وأضافت أن “برطم”، بدأ بالترويج للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، في السنوات الأخيرة من حكم الرئيس السابق عمر البشير، واعتبر أن لقاء عبد الفتاح البرهان مع نتنياهو، في أوغندا بداية عام 2020، “أولى الخطوات في الاتجاه الصحيح منذ 60 عاماً”، حسب زعمه.

كما أعلن عن رغبته في قيادة وفد شعبي لزيارة دولة الاحتلال الإسرائيلي بهدف دفع عملية التطبيع.

وأثارت أوساط سياسية وأمنية في دولة الاحتلال مخاوف من تعثر عملية “التطبيع”، مع النظام السوداني، بسبب وجود معارضة واسعة، وكشفت عن اتصالات بين البرهان ومسؤولين إسرائيليين قبل الانقلاب وبعده، في ظل مطالبة الولايات المتحدة لإسرائيل بالتدخل لإقناع القادة العسكريين في السودان بالتراجع عن الانقلاب، وهو ما اعتبره محللون مؤشراً على قوة العلاقات بين الطرفين.

قُدس الإخبارية

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: