البنتاغون يتحدث عن خطط لتسريع نشر أسلحة تفوق سرعتها الصوت

البنتاغون يتحدث عن خطط لتسريع نشر أسلحة تفوق سرعتها الصوت

صرح مايكل وايت، المسؤول عن تطوير أسلحة تفوق سرعتها الصوت في البنتاغون، بأن الولايات المتحدة ستسرع نشر الأسلحة فرط الصوتية.

ونقلت مجلة الدفاع الوطني عن وايت قوله: “يعد طلب الميزانية تصريحا مهما جدا عن أهمية الأسلحة فرط الصوتية. وتنص ميزانية السنة المالية 2022 على اقتناء هذه الأنظمة، نظرا لأن هذه الأنظمة يتم تطويرها بكميات تتجاوز الإطار المحدد. لذلك نحن بالفعل نسرع ​​في نشر هذه القدرات”.

وكانت خدمة أبحاث الكونغرس قد أفادت في أغسطس 2020، بأن المعاهد المتخصصة للقوات المسلحة الأمريكية تعمل في ثلاثة اتجاهات في مجال الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت تتمثل في ضربة سريعة غير نووية (ضربة سريعة تقليدية، وحدة تخطيط وصاروخ باليستي يجري إطلاقه من غواصات من نوع فرجينيا)، أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت بعيدة المدى (سلاح بعيد المدى تفوق سرعته الصوت، تطوره القوات البرية، وحدة تخطيط يبلغ مداها حوالي 2200 كيلومتر) وأسلحة للرد السريع تتمركز في الفضاء، تتمثل في (وحدة قتالية قادرة على الوصول إلى سرعات تصل إلى 20 ماخ، ومدى طيران يبلغ حوالي 925 كيلومترا).

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *