التخطيط: منح تنموية ألمانية وأوروبية بقيمة 86 مليون يورو

التخطيط: منح تنموية ألمانية وأوروبية بقيمة 86 مليون يورو

وزارة التخطيط

وقعت في وزارة التخطيط والتعاون الدولي اليوم الخميس، أربع اتفاقيات منح تنموية مقدمة من الحكومة ألالمانية والاتحاد الاوروبي من خلال بنك الاعمار ألالماني (KFW)، لدعم قطاعي المياه والصرف الصحي والتعليم، بقيمة اجمالية تقدر بحوالي 86 مليون يورو.

وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم، إن توقيع الاتفاقيات يأتي للمساهمة في دعم مشاريع تنموية ذات أولوية في قطاعي التعليم والمياه والتي لها أثر مباشر على تحسين مستوى الخدمات، مما يساهم في تحقيق أهداف الاستراتيجية القطاعية، وبما يتوافق مع البرنامج التنفيذي التأشيري للحكومة للأعوام 2021 – 2024.

ووقع وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة ووزير المياه والري المهندس محمد النجار مع مدير مكتب بنك الإعمار الألماني في عمان مارك شفيته على اتفاقيات منح دعم قطاع المياه والصرف الصحي.

وأضافت، أنه جرى التوقيع على اتفاقية منحة مقدمة من الحكومة الالمانية من خلال بنك الإعمار الالماني بقيمة 20 مليون يورو للمساهمة في تمويل مشروع تنفذه وزارة المياه والري/ سلطة المياه، وذلك بهدف تحسين إمدادات المياه وخدمات الصرف الصحي في مناطق شمال الأردن/ المرحلة العاشرة.

كما تم التوقيع على منحة مقدمة من الاتحاد الأوروبي من خلال بنك الإعمار الألماني بقيمة تقارب 25 مليون يورو، للمساهمة في تمويل المرحلة السادسة من برنامج إدارة الموارد المائية والذي ستنفذه وزارة المياه والري/ سلطة المياه، وبهدف تحسين خدمات الصرف الصحي لمناطق جنوب عمان وربط ما يصل إلى 80 ألف منزل بالشبكة، وكذلك بناء مكب للنفايات في إطار برنامج التخلص من حمأة الصرف الصحي في منطقة الخربة السمرا، بالإضافة إلى استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة لأغراض الري والزراعة.

وكذلك جرى التوقيع على اتفاقية منحة مقدمة من الحكومة الالمانية من خلال بنك الإعمار الالماني بقيمة 4ر29 مليون يورو للمساهمة في تمويل المرحلة التاسعة من مشروع تحسين إمدادات المياه وخدمات الصرف الصحي للسكان المحليين واللاجئين السوريين في شمال الأردن، والذي يهدف إلى تحسين تزويد مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي في محافظات الشمال من خلال إعادة تأهيل شبكات المياه وربط مناطق جديدة بشبكات الصرف الصحي.

على صعيد متصل، وقع وزير التخطيط على اتفاقية منحة مقدمة من الحكومة الالمانية من خلال بنك الإعمار الالماني بقيمة 12 مليون يورو للمساهمة في تمويل وحدة إدارة المشاريع في وزارة التربية والتعليم وذلك بهدف دعم عملية الإصلاح وتعزيز القدرات في الوزارة، وبتنفيذ من قبل مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع.

وأشاد الوزير الشريدة بالشراكة الاستراتيجية مع الحكومة الالمانية والاتحاد الاوروبي وبما يخدم المصلحة المشتركة، مؤكدا أن تقديم واستدامة المساعدات الخارجية للأردن، يعكس مدى الاحترام والتقدير من قبل المجتمع الدولي للأردن، ودوره الإقليمي وفي العالم بقيادة الملك عبد الله الثاني، واعترافاً بالجهود الإصلاحية التي تقوم بها المملكة في المجالات كافة، وذلك إلى جانب تفهم الجهات الدولية والمانحة للاحتياجات التنموية للأردن وتقديراً لحجم التحديات والأعباء التي يواجهها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: