التربية: الاستمرار بالتعليم الوجاهي مشروط بالالتزام بتطبيق البروتوكول الصحي

التربية: الاستمرار بالتعليم الوجاهي مشروط بالالتزام بتطبيق البروتوكول الصحي

عبر وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي عن اعتزازه وتقديره بالجهود الكبيرة التي بذلتها الكوادر التربوية من معلمين وإدارات مدرسية وإداريين في مركز الوزارة والميدان، وبما أظهروه من حرص أكيد على توفير البيئة الصحية والآمنة ، لاستقبال الطلبة في يومهم الدراسي الأول.

وأكد الدكتور النعيمي خلال جولة تفقدية لعدد من المدارس التابعة للواء الجامعة اليوم الاحد، أن استمرارية التعليم الوجاهي في مدارسنا تتطلب التزاما منا جميعا بتطبيق البروتوكول الصحي والاشتراطات الصحية، مشيرا إلى أننا نعتمد على وعي أبنائنا الطلبة وأهاليهم في مساندة معلميهم، لتحقيق هذا الهدف.

وأشار الوزير إلى أن الطابور الصباحي والحصة الأولى من اليوم الاول للدوام، تضمنا بث رسائل تعزز قيم الانتماء والولاء لدى أبنائنا الطلبة من وحي مئوية الدولة الأردنية وميلاد قائد البلاد الملك عبدالله الثاني ويوم الوفاء والبيعة لقيادتنا الهاشمية، هذه المناسبات التي تتزامن مع عزم الأسرة التربوية تساندها كل فئات مجتمعنا الأردني، على قبول تحدي العودة المدروسة والتدريجية للتعليم الوجاهي.

وبين الدكتور النعيمي، أن اليوم الدراسي الأول كما رصدته الفرق الميدانية وغرف العمليات في مديريات التربية والتعليم والمركز، يبعث على الاطمئنان في مستوى الالتزام والحرص من الجميع، مؤكدا ضرورة الاستمرار في هذا الالتزام وعدم التهاون مع أي مخالفة للإجراءات التي وضعتها الوزارة حفاظا على صحتنا وسلامتنا جميعا.

يذكر ان اليوم كان عنوانه ” العمل الميداني”، حيث شاركت القيادات التربوية في المركز والميدان، وفرق الرقابة والمساءلة والإشراف، الطلبة والكوادر المدرسية فعاليات يومهم الدراسي الأول، إيمانا منهم بأن العملية التربوية شأن وطني يتطلب من الجميع العمل الجاد والمشترك.

من جانبه، تابع أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، بدء الفصل الدراسي الثاني في عدد من المدارس التابعة لمديريتي التربية والتعليم لمنطقة مادبا، ولواء ناعور.

وفي مادبا حضر الدكتور العجارمة، يرافقه مدير التربية والتعليم الدكتور جلال الرحامنة، فعاليات دخول طلبة مدرسة فاطمة الزهراء الأساسية المختلطة، إلى ساحة المدرسة وفق الاشتراطات الصحية والبروتوكول الصحي الذي أعدته الوزارة بالتعاون مع وزارة الصحة .

وشارك العجارمة بفعاليات الطابور الصباحي، ورفع العلم والسلام الملكي، واستلام الكتب المدرسية، كما زار عددا من المدارس التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء ناعور رافقه خلالها مدير التربية والتعليم الدكتورة وضحى المحارب، شملت مدارس زبود الثانوية المختلطة، والأميرة هيا بنت الحسين الأساسية المختلطة.

وأكد العجارمة أن الاستمرار في العودة التدريجية للتعليم الوجاهي لأبنائنا الطلبة يعتمد بشكل أساسي على الالتزام التام منّا جميعًا بالاشتراطات الصحية ومدى تطور الحالة الوبائية.

وبين أن الوزارة قامت ومن خلال فريق محوري من المشرفين التربويين والمرشدين بتدريب المعلمين في مختلف مناطق المملكة على البروتوكول الصحي المعتمد للعودة الوجاهية للعملية التعليمية.

من جانبها، تفقدت أمين عام الوزارة للشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى القبيلات ترافقها مديرة التربية والتعليم الدكتورة نوال أبو ردن عددا من المدارس في عمان، شملت مدرسة سكينة بنت الحسين الثانوية الشاملة للبنات وعكا الأساسية المختلطة والأحنف بن قيس الأساسية للبنين.

واوضحت الدكتورة القبيلات أن الوزارة وضعت دليلا ينظم شكل العودة إلى المدارس للفصل الدراسي الثاني، حيث التحق اليوم طلبة صفوف رياض الأطفال، والصف الأول الأساسي والثاني عشر ، وفي يوم غد الاثنين يلتحق بهم طلبة الصف الثاني الأساسي، فيما يلتحق يوم الثلاثاء طلبة الصف الثالث الأساسي، ضمن مجموعات تضمن التباعد الجسدي،على أن يتم استقبال طلبة الصفين العاشر والحادي عشر في 21 من الشهر الحالي، وتقسيمهم على الغرف الصفية الفارغة، بحيث يتراوح عدد الطلبة في الغرفة الواحدة بين 15 إلى 20 طالبا، وبتوفير مساحة مترين مربعين لكل طالب، واعلامهم بأيام دوامهم حسب تقسيم المجموعات.

واضافت ان الوزارة اعتمدت خطة لتجسير الفاقد التعليمي من خلال مصفوفة النتاجات والمفاهيم الحرجة لمباحث اللغتين العربية الإنجليزية والرياضيات والعلوم للصفوف من الأول ولغاية الصف الحادي عشر، التي تم إعدادها من قبل خبراء تربويين، مبينة أن المفاهيم والنتاجات الحرجة، هي مجموعة المفاهيم الأساسية التي يجب على كل طالب امتلاكها لانتقاله من صف لآخر أو من مستوى تعليمي إلى آخر.

 (بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *