“التعاون الإسلامي” تدين إحراق نسخة من القرآن في السويد

أدانت منظمة التعاون الإسلامي، الأحد، إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة “مالمو” السويدية، واعتبرته “عملا تحريضيا واستفزازيا”.

وأكدت المنظمة في بيان، أن هذا الفعل “مرفوض، ويتناقض مع الجهود الدولية لمكافحة التعصب والتحريض على الكراهية على أساس الدين والمعتقد”.

وفي الوقت نفسه، أشاد مرصد الإسلاموفوبيا في المنظمة، بـ”الإجراءات التي اتخذتها السلطات السويدية ضد الذين قاموا بهذا العمل الاستفزازي”، حيث أدانت السلطات تلك الواقعة ورفضتها.

وطالب البيان، المسلمين المقيمفي السويد “بضبط النفس، وعدم اللجوء لأعمال العنف والتعامل مع الحادثة في إطارها القانوني”.

وأشارت المنظمة، إلى أنها ستواصل جهودها على المستوى الدولي لمواجهة مثل هذه الظاهرة المسيئة.

والجمعة، أعلنت الشرطة، اندلاع أعمال عنف واحتجاجات في مدينة مالمو، عقب “أعمال معادية للإسلام”.

وأضافت أن المحتجين اشتبكوا مع الشرطة وأشعلوا إطارات السيارات بعد أن أقدم أنصار اليمين المتطرف على إحراق نسخة من القرآن في المدينة.

وشهدت المدينة تظاهرة لأنصار زعيم حزب “النهج الثابت” اليميني المتطرف الدنماركي راسموس بالودان، بعد منع الأخير من الاجتماع معهم في مالمو، وحظر دخوله السويد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *