“التعاون الإسلامي” تدين استفتاء يحظر تغطية الوجه بسويسرا

أدانت هيئة تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة، السبت، استفتاء أجرته سويسرا مؤخرا حول حظر تغطية الوجه في الأماكن العامة.

وقالت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي (IPHRC)، في تغريدة عبر توتير، إنها “تدين بشدة الحظر السويسري على غطاء الوجه باعتباره تمييزًا صارخًا، يتعارض مع مُثُل التعددية والتسامح من ناحية، وينتهك التزامات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية من ناحية أخرى”.

وأضافت أن “مثل هذه الإجراءات المعادية للإسلام تأتي بنتائج عكسية على التماسك المجتمعي”.

كما حثت الهيئة الحقوقية الحكومة السويسرية على “إعطاء الأولوية لالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، وإلغاء الحظر”.

واختتمت بالقول: “يجب على المسلمين السويسريين التوجه إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الموقعة على معاهدات الأمم المتحدة، والمجتمع الدولي، لإشراك المجتمع المدني السويسري بهدف تعزيز الاحترام والتضامن المجتمعيين”.

وفي 7 مارس/ آذار الجاري، أدلى أكثر من مليوني مقترع بأصواتهم في الاستفتاء على مقترح أطلقته جماعات يمينية لحظر ارتداء النقاب وغير ذلك من الممارسات منها غير الدينية أيضا لإخفاء الوجه في الأماكن العامة، كارتداء الأقنعة أو الخوذات التي تخفي الوجه خلال الاحتجاجات.

وأسفر الاستفتاء عن تأييد 52 بالمئة من المشاركين فيه، حظر تغطية الوجه بالأماكن العامة.

وكانت الحكومة السويسرية قد أعلنت معارضتها للمقترح، مبينة أن أعداد قليلة فقط من السيدات ترتدين النقاب في البلاد، وأن الحظر قد يضر بقطاع السياحة.

وحسب دراسة أجرتها جامعة لوسرن السويسرية، فإن 30 امرأة فقط ترتدين النقاب في عموم سويسرا، بينما لا توجد سيدة ترتدي البرقع فيها.

وكان 57.5 بالمئة من السويسريين قد أيدوا في استفتاء أجري عام 2009، حظر بناء مآذن جديدة في البلاد.

ويشكل المسلمون 5 بالمئة من إجمالي سكان سويسرا البالغ عددهم 8.6 ملايين نسمة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *