“التعاون الإسلامي” تطالب بمحاسبة حارقي القرآن في السويد

طالبت منظمة التعاون الإسلامي، الثلاثاء، بمحاسبة المتورطين في حرق نسخة من القرآن الكريم في السويد الشهر الماضي.

جاء ذلك على لسان السفير خليل الهاشمي، المندوب الباكستاني لدى الأمم المتحدة، في كلمة ألقاها، خلال أعمال الدورة 45 لمجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة بمكتب جنيف بسويسرا.

وأكد “الهاشمي” في كلمته التي ألقاها باسم “التعاون الإسلامي”، أنه لا يوجد أي مبرر لمثل هذه الممارسات “المخططة لها مسبقاً تحت مسمى حرية الرأي”.

وطالب بمحاسبة المتورطين في هذه الممارسات، وتسليمهم للعدالة.

وعبّر “الهاشمي” عن قلق “التعاون الإسلامي” إزاء معاداة الأجانب والإسلاموفوبيا المتنامية.

وفي أغسطس/آب المنصرم، أقدم ثلاثة أعضاء في حزب “الخط المتشدد” الدنماركي، على إحراق نسخة من القرآن في “مالمو” السويدية.

فيما حظرت السلطات دخول زعيم الحزب السياسي المتطرف راسموس بالودان، إلى أراضيها لمدة عامين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *