التلهوني: بدء تفعيل التبليغات إلكترونيا بعد العطلة القضائية

أعلن وزير العدل الدكتور بسام التلهوني عن بدء تفعيل استخدام الوسائل الإلكترونية في اجراء التبليغات القضائية فور انتهاء العطلة القضائية أيلول المقبل، وذلك سنداً لأحكام قانون اصول المحاكمات المدنية ونظام استعمال الوسائل الإلكترونية في الاجراءات القضائية المدنية رقم 95 لسنة 2018.

وتشمل هذه الوسائل استناداً للمادة 7 من النظام، البريد الإلكتروني، والرسائل النصية عن طريق الهاتف الخلوي، والحساب الإلكتروني المنشأ للمحامي، وأي وسيلة اخرى يعتمدها وزير العدل.

واصدر رئيس المجلس القضائي تعميما لرؤساء المحاكم في المملكة ودوائر النيابة العامة طلب فيه من القضاة البدء باستخدام الوسائل الإلكترونية كالبريد الإلكتروني والرسائل النصية في اجراء التبليغات القضائية مع الطرق المبينة في المواد من 5 إلى 12 من قانون اصول المحاكمات المدنية، اعتبارا من تاريخ 16 أيلول المقبل.

وتضمن التعميم حفظ بيان التبليغ في ملف الدعوى وعدم قبول تسجيل اي شكوى او دعوى من المشتكي او المدعي او المحكوم له الا بعد قيام وكلاؤهم المحامون بتثبيت ارقام هواتفهم وعناوينهم وبريدهم الإلكتروني.

وتأتي هذه الخطوة تنفيذاً لتوصيات اللجنة الملكية لتطوير الجهاز القضائي وتعزيز سيادة القانون، إضافة الى أنها احدى أولويات الحكومة للعامين 2019 إلى 2020 ضمن محور دولة القانون.

وأوضح التلهوني أن هذه الخطوة تهدف إلى تقصير أمد التقاضي وتسريع الاجراءات القضائية، واختصار الوقت والجهد، وتخفيف العبء عن المحضرين في اجراء التبليغات القضائية. وبين الوزير أن الوزارة أنهت كافة الترتيبات اللازمة لتفعيل استخدام الوسائل الإلكترونية في اجراء التبليغات، واضافة خدمة التبليغ الإلكتروني عن طريق البريد الإلكتروني والرسائل النصية إلى شاشات اصدار التبليغ في نظام الوزارة المحوسب المعمول به في المحاكم “ميزان”.

وأشار التلهوني الى أنه يمكن من خلال شاشة متابعة التبليغ على نظام المحاكم “ميزان” التأكد من متابعة حالة التبليغ باستخدام الوسائل الإلكترونية، سواء تم الارسال او انتظار الارسال او لم يتم.

(بترا)

هـ/7

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *