الجارديان: السعودية تدرس إطلاق سراح الناشطات قبيل قمة العشرين

تدرس السعودية العفو عن الناشطات المعتقلات، وبينهن لجين الهذلول المضربة عن الطعام منذ أسبوعين، قبل انطلاق قمة مجموعة العشرين.

ونقلت صحيفة الجارديان البريطانية عن السفير السعودي لدى المملكة المتحدة، خالد بن بندر بن سلطان، القول إن بلاده تدرس العفو عن الناشطات المعتقلات، قبل استضافتها قمة مجموعة العشرين.

وقال السفير السعودي في تصريحه للصحيفة، إن المحاكم السعودية وجدت الناشطات مذنبات بأكثر من مجرد الدفاع عن الحق في القيادة، مشيراً إلى أن ثمة نقاشاً يدور في وزارة الخارجية السعودية حول ما إذا كان استمرار احتجازهن يكلف المملكة ضرراً سياسياً يفوق جدوى اعتقالهن.

وتزايد الانتقادات والضغوط الدولية على المملكة، مع اقتراب موعد قمة مجموعة العشرين، المزمعة يومي 21 و 22 من الشهر الجاري؛ بسبب سجلها في مجال حقوق الإنسان، لاسيما وأن تمكين المرأة سيكون أحد القضايا التي ستركز عليها القمة، في الوقت الذي تحتجز فيه السعودية عدداً من الناشطات والنسويات اللواتي برزت أسماؤهن خلال حملة الدعوة لحق النساء في القيادة.

وبدأت الناشطة، لجين الهذلول، إضراباً عن الطعام في سجن الحائر الشديد الحراسة احتجاجا على أوضاعها.

وعبرت لجنة حقوق المرأة التابعة للأمم المتحدة عن انزعاجها من تدهور صحتها الأسبوع الماضي.

واعتقلت السلطات السعودية الهذلول مع تسع مدافعات أخريات عن حقوق المرأة في مايو عام 2018، قبل قليلٍ من منح المملكة المرأة الحق في القيادة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *