الحكومة السويسرية تعترف بتصاعد العنصرية في البلاد

الحكومة السويسرية تعترف بتصاعد العنصرية في البلاد

قال موقع “سويس إنفو” إن جائحة كورونا، أدت إلى تأجيج العنصرية وخطاب العنصرية في سويسرا، وخاصة بين فئة الشباب.

ووقالت إن 40% من الأشخاص ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عامًا يشعرون بتعرّضهم للتمييز العنصري في السنوات الخمس الماضية، وأظهرت دراسة أيضا أن 32% من السكان يقولون إنهم تعرضوا لشكل من أشكال التمييز أو العنف في السنوات الخمس الماضية.

كما أنّ عدد حوادث التمييز المبلغ عنها في تزايد بمعدّل نقطتين مئويتين بين صفوف الفئة التي يتراوح عمرها من 15 إلى 24 عامًا، وخمس نقاط مئوية بين من تتراوح أعمارهم بين 25 و39 عامًا و30% للفئة العمرية 40 إلى 54 عامًا.

وهذه الظاهرة وفقا لنفس المصدر تشمل جميع مجالات الحياة، لكن التمييز المرتبط بمجال العمل يتصدّر القائمة، كالبحث عن وظيفة والحياة المهنية اليومية، ثم يلي ذلك التمييز في مجال الإسكان والمدرسة، مع العلم أنّ الملاحظات العنصرية والمعاملة غير المتكافئة هي الأكثر شيوعًا، بينما تظل أعمال العنف الجسدي نادرة نسبيًا.

وتنتشر العنصرية وخطاب الكراهية بشكل رئيسي عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. ووفقاً لوحدة مكافحة العنصرية فقد زاد  انتشار نظريات المؤامرة، وخاصة الافكار المعادية للسامية، منذ بداية الجائحة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *