الحكومة تتابع مجريات حادثة الضحايا الباكستانيين

تابعت المنسق العام الحكومي لحقوق الإنسان عبير دبابنة، الإجراءات الحكومية التي اتبعتها الجهات المعنية بالتعامل مع حادثة وفاة 13 شخصا، بينهم 8 اطفال من عائلة واحدة تحمل الجنسية الباكستانية.

وقالت دبابنة في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية إنها أجرت زيارة إلى موقع الحادث بتوجيهات الملك ورئيس الوزراء، لمتابعة الإجراءات التي تمت للتعامل مع الحادثة، ولمتابعة خدمات الرعاية التي تحظى بها عائلة الضحايا بعد الحادث.

ونوهت دبابنة بجميع الاجهزة المعنية من وزارتي الداخلية والخارجية وشؤون المغتربين في متابعة حالة العائلة الباكستانية، والتواصل مع السفارة الباكستانية في عمان لضمان السير بإجراءات الدفن، وتقديم الدعم الإنساني والرعاية لأهل الضحايا.

وقدرت دبابنة تجاوب الدفاع المدني والاجهزة المختصة بالتعامل مع الحادثة، مقدرة عاليا التجاوب السريع للدفاع المدني، والإجراءات التي اتخذها مستشفى الشونة الجنوبية للتعامل مع الضحايا، وتحويلهم إلى الطب الشرعي لإجراء المقتضى المتبع في مثل هذه الحالات.

ووصفت دبابنة الحادث “بالمؤسف” الذي ذهب ضحيته 8 اطفال و4 نساء ورجل مسن نتيجة تماس كهربائي، بحسب التقرير الرسمي.

وأكدت تواصلها مع محافظ البلقاء ومتصرف لواء الشونة الجنوبية، مشيرة إلى الجهود الكبيرة بإشراف منهم لتقديم المساندة لأسر الضحايا والتحضير لفتح بيت عزاء وتقديم المساعدات من المواد الغذائية ومواد الاغاثة، فضلا عن جهود الهيئة الخيرية الهاشمية لتأمين هذه الأسر باحتياجاتها من المواد الضرورية.

وقدمت دبابنة، برفقة متصرف لواء الشونة الجنوبية باسم مبيضين، العزاء لأسر الضحايا.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *