الحكومة تعاقدت بـ 70 مليون دينار للحصول على مطاعيم كورونا

قال رئيس الوزراء بشر الخصاونة، الأربعاء، إن الحكومة تعاقدت بـ 70 مليون دينار للحصول على مطاعيم مضادة لفيروس كورونا المستجد.

ودعا الخصاونة، خلال إيجاز صحفي في رئاسة الوزراء، لإعلان جملة إجراءات وقرارات تخفيفية وتحفيزية للمساهمة في الحد من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، إلى تكثيف حملات التطعيم إلى جانب إجراءات السلامة العامة للسيطرة على انتشار الجائحة.

“سنستمر بسعينا لتحصيل أكبر كمية ممكنة من مطاعيم كورونا وتشجيع المواطن على تلقيها”، بحسب الخصاونة.

وأضاف: “ما زلنا في ذروة انتشار وباء كورونا وفي وضع حرج وحساس للغاية في هذه المعركة مع هذا الوباء، والهدف والأولوية القصوى الحفاظ على صحة المواطن، والحفاظ على القدرة الاستيعابية لنظامنا الصحي الذي يتعرض لضغط شديد”.

“نؤكّد دوماً على أنّ صحة المواطنين هي الأولوية القصوى بالنسبة لنا جميعاً، كما يوجّهنا دائماً سيّدي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني، ونسعى على الدوام إلى الموازنة بين حماية صحة المواطنين واستدامة عمل مختلف القطاعات”، بحسب رئيس الوزراء.

وتابع أن “الإجراءات التي اتخذناها للتعامل مع وباء كورونا صعبة على الحكومة وعلى جميع القطاعات لكنها أولوية لحماية صحة المواطنين وسلامتهم لمواجهة الموجة الراهنة من الوباء كما هو في معظم دول العالم وهي استثنائية وصعبة نفسياً ومادياً على المواطنين والقطاعات المختلفة وعلى الحكومة أيضا”.

وأكد الخصاونة أن “تكثيف حملات التطعيم من خلال توفير المطاعيم الكافية، إلى جانب إجراءات السلامة العامة للسيطرة على انتشار الوباء”.

“لولا الإجراءات التي تمّ اتخاذها لكان عدد الإصابات والوفيات مضاعفة عن الأعداد الحاليّة”، بحسب الخصاونة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *