الحواتمة: دمج المؤسسات الأمنية وفر على الدولة 180 مليون دينار

الحواتمة: دمج المؤسسات الأمنية وفر على الدولة 180 مليون دينار

اللواء الركن حسين الحواتمة

قال مدير الامن العام اللواء الركن حسين الحواتمة الاثنين، إن الأردن لا يواجه أي تهديد وإنما تحديات مثل باقي الدول حول العالم.

وفي حديثه لبرنامج “صوت المملكة” أضاف الحواتمة أن هنالك خلط بين التحدي والتهديد إذ لا يوجد دولة على وجه الكرة الأرضية لا تواجه تحديات ، أما التحدي فهو عندما يكون مشاكل عند الدولة تستطيع أن تحلها دون أن تضحي بمصالحها الوطنية العليا على سبيل المثال الإرهاب تحدي وفي الاردن استطعنا حله دون التضحية بأي مصلحة وطنية عليا فالمدارس والسياحة كل القطاعات تعمل بشكل طبيعي ، لكن التهديد يؤثر على مصالح الدولة العليا بحيث أن المواطن لا يستطيع أن يمارس حياته اليومية فتضطر الدولة أن تغلق المدارس بسبب سوء الأحوال الأمنية أو لا تستقبل سياح بسبب الأحوال الأمنية لكن الأردن لا يواجه أي تهديد .

وفي حديثه عن دمج المؤسسات الأمنية قال الحواتمة إنه جرى دمج 99 وحدة رئيسية وفرعية في الأمن العام بما حقق وفر مالي 65 مليونا دينار، مشيرا بالوقت ذاته أنه لم يتم الإستغناء عن أحد من الكوادر.

وأوضح الحواتمة أن: “إجمالي الوفر المالي من الدمج 180 مليون دينار”

“التشارك في الأصول والبنى التحتية والتكنولوجية حقق وفر مالي مليون و700 ألف  وجرى  إيقاف تنفيذ مشاريع أبنية مطروحة بقيمة 2 مليون دينار وتم  ترشيد استخدام الآليات بما حقق وفر 4 مليون دينار وتم  الاستغناء عن 29 مبنى مستأجر حقق وفراً بما قيمته 300 ألف دينار ” وفق الحواتمة

وقال الحواتمة:” قدمنا للمجتمع مباني وأراضي لتنمية المجتمع المحلي بقيمة رأسمالية 52 مليون دينار (…)  قدمنا للمجتمع مباني وأراضي للحكومة ولتنمية المجتمع المحلي بقيمة رأسمالية 52 مليون دينار”.

وأكد أنه سيجري تجنيد أعداد كبيرة، مبينا أن موعد التجنيد يعتمد على جائحة فيروس كورونا المستجد.

وبين الحواتمة أن الدمج في الأمن العام تحقق على 3 مستويات ، على المستوى الاستراتيجي وعلى المستوى العملياتي وعلى المستوى التكتيكي.

وتابع الحواتمة: “على المستوى الاستراتيجي كان هناك 3 قيادات لمديرية الأمن العام وقوات الدرك والدفاع المدني هذه القيادات تم دمجها بقيادة استراتيجية واحدة الآن هي مديرية الأمن العام ، باقي القيادات أصبحت قيادات تعبوية كانت في السابق مدير عام الدرك يعين بإرادة ملكية ومدير الدفاع المدني يعين بقرار مجلس وزراء والآن يعينوا عن طريق مدير الأمن العام ، إذا على مستوى استراتيجي دمجنا كل القيادات بحيث أن تكون قيادة استراتيجية واحدة “.

وأوضح الحواتمة: “على المستوى العملياتي دمجت كل هيئات الركن فبدلا من أن تخرج دوريات الدفاع المدني لوحدها والأمن لوحدها والدرك لوحدها أصبحوا الآن يخرجوا بدوريات مشتركة معا بمعنى أننا وفرنا ثلثي الجهد الذي كان سابقا ،أي وفرنا على مستوى القوى البشرية ، ووفرنا ماديا ووفرنا في الجهد العملياتي” .

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

Comments 1

  1. ابومشعان says:

    هههههههههه