الخارجية الأمريكية: نتابع تقارير عن هدم منزل عائلة بأكملها في الضفة الغربية

الخارجية الأمريكية: نتابع تقارير عن هدم منزل عائلة بأكملها في الضفة الغربية

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنها تتابع تقارير عن هدم منزل عائلة بأكملها في الضفة الغربية، في إشارة إلى تفجير قوات الاحتلال لمنزل الأسير منتصر شلبي، بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت الوزارة في تصريح نقلته وكالة “رويترز” أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أبلغ مسؤولين إسرائيليين قلقه حول ذلك.

وقال نيد برايس المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: “الوزير ومسؤولون كبار آخرون هنا في وزارة الخارجية أثاروا في الأيام الماضية تلك المخاوف بشكل مباشر مع مسؤولين إسرائيليين كبار وسنواصل القيام بذلك ما دامت تلك الممارسات مستمرة”.

وفي ذات السياق، دعا أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، كيان الاحتلال الإسرائيلي إلى وقف هدم ممتلكات الفلسطينيين بالضفة الغربية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريش في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك تعقيبا على هدم الاحتلال الأربعاء، ممتلكات فلسطينيين بلدة حمصة البقيع (المنطقة ج)”.

وقال دوجاريك: “الأمين العام يشعر بقلق بالغ إزاء هدم الممتلكات الفلسطينية أمس في التجمع البدوي في حمصة البقيع في المنطقة ج من الضفة الغربية المحتلة”.

وأضاف: “الجيش الإسرائيلي منع موظفينا بمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) وكذلك ممثلين عن منظمات المجتمع الدولي والدول الأعضاء من الوصول إلى موقع عملية الهدم تلك”.

وأردف دوجاريك: “يجدد الأمين العام دعوته للسلطات الإسرائيلية إلى وقف عمليات هدم ومصادرة الممتلكات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة”.

ويرى غوتيريش، بحسب دوجاريك، أن “مثل هذه الأعمال تتعارض مع القانون الدولي ويمكن أن تقوض فرص إقامة دولة فلسطينية متصلة وقابلة للحياة”.

وكشف تقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في وقت سابق الخميس، أن سلطات الاحتلال، هدمت ما لا يقل عن 421 مبنًى يملكها الفلسطينيون منذ بداية العام الجاري.

 وأوضح التقرير أن 130 مبنًى، من التي تم تدميرها، موّل تشييدها المانحون.

 ويبرر الاحتلال عمليات الهدم بأنها تمت لإقامة المباني دون ترخيص ولكن الفلسطينيين والمؤسسات الدولية والأمم المتحدة يقولون إن الاحتلال من النادر جدا أن يوافق على طلبات ترخيص المباني شرقي القدس والمناطق المصنفة “ج” التي تشكل 60 في المئة من مساحة الضفة الغربية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *