الخارجية تؤكد رفضها لما يسمى مشروع تسوية الحقوق العقارية بالقدس

الخارجية تؤكد رفضها لما يسمى مشروع تسوية الحقوق العقارية بالقدس

الخارجية الأردنية

أكدّت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين رفضها وإدانتها لما يُسمى مشروع “تسوية الحقوق العقارية وتسجيل الأراضي” في مدينة القدس.

وشدّد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول، على أنّ القدس الشرقية هي أرض مُحتلة منذ العام 1967 وفق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية التي تُؤكد بطلان وعدم قانونية جميع الإجراءات التشريعية والإدارية والأعمال التي تتخذها إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، بهدف تغيير وضع القدس، مُحذراً من المساس بممتلكات المقدسيين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *