الخرابشة: سياسة العزل المنزلي غير المراقبة نشرت العدوى بشكل كبير

قال رئيس لجنة تقييم الوضع الوبائي، سعد الخرابشة، الجمعة، إن سياسة العزل المنزلي التي تطبقها الحكومة على مصابين بفيروس كورونا المستجد، أدت إلى “نشر العدوى بشكل كبير وسريع في المجتمع”.

وأضاف الخرابشة عبر صفحته على فيسبوك، “سياسة العزل المنزلي غير المراقبة لحالات كورونا أدت إلى نشر العدوى بشكل كبير وسريع في المجتمع الأردني”.

وفي 25 أيلول/سبتمبر، بدأت الحكومة تطبيق سياسة العزل المنزلي على مصابين بالفيروس ممن لا تظهر عليهم أعراض المرض أو أعراض خفيفة، وفق الخرابشة.

“كان عدد الإصابات التراكمي منذ بدء الوباء في شهر آذار/مارس وحتى 25 أيلول/سبتمبر من العام الحالي، 7364 إصابة، وهذا العدد يشكل 3.6% من مجموع الإصابات التراكمي كما هو في نهاية يوم 26/11/2020″، بحسب الخرابشة.

وسُجّل خلال نفس الفترة السابقة حتى 25 أيلول/سبتمبر، 30 حالة وفاة فقط أي بنسبة 1.2% من مجموع الوفيات التراكمي كما هو في نهاية يوم 26/11، حسبما أضاف الخرابشة وهو وزير الصحة الأسبق.

وكانت نسبة الفحوص المخبرية الإيجابية أقل من 5% من مجموع العينات الفحوص قبل 25 أيلول/سبتمبر، لكنها بدأت بـ “تزايد مضطرد بعد ذلك ليصبح معدلها خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة حوالي 20%. وهذا المؤشر أهم من مؤشر زيادة عدد الإصابات الرقمي”، وفق الخرابشة.

وقال: “بمقارنة عدد الإصابات التي سجّلت خلال الأسبوعين الذين تلا تطبيق العزل المنزلي، سجّل في هذين الأسبوعين فقط 15552 إصابة وهو أكثر من ضعف عدد الإصابات المسجّلة منذ بدء الوباء وحتى 25/9”.

وسجّلت 100 حالة وفاة خلال فترة الأسبوعين الذين تلا تطبيق العزل المنزلي، أي أكثر من 3 أضعاف عدد الوفيات المسجّلة قبل 25/9، وفق الخرابشة.

وتحدث عن أنه “سيبين في وقت لاحق بعض الاقتراحات التي يمكن أن تسهم في ترشيد وإحكام هذه السياسة”. المملكة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *