الخرابشة يطالب شركات الكهرباء باعتماد إجراءات وقائية للأعطال المتكررة خلال الشتاء

الخرابشة يطالب شركات الكهرباء باعتماد إجراءات وقائية للأعطال المتكررة خلال الشتاء

وزير الطاقة يطالب شركات الكهرباء باعتماد خطط مهنية تقلل الأعطال وتقلص مدتها

طالب وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة، اليوم السبت، شركات الكهرباء باعتماد معايير أداء وإجراءات وقائية وعلاجية ومعالجة النقاط الساخنة التي تتكرر فيها الأعطال الكهربائية خلال الموسم الشتوي.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير الخرابشة برئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور حسين اللبون ومجلس المفوضين ومدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمجد الرواشدة ومدراء شركات التوزيع (الأردنية المهندس حسن عبدالله وكهرباء إربد المهندس بشار التميمي والتوزيع المهندس حسان الذنيبات) ومدراء المديريات في الوزارة، بمقر هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، اليوم، وجرى خلاله عرض استعداد الشركات لمواجهة تحديات الموسم الشتوي.

وشدد الوزير الخرابشة على أن المستشفيات تشكل أولوية قصوى خاصة خلال فصل الشتاء وفي ظل تداعيات جائحة كورونا، مشددا على ضرورة التأكد من جاهزيتها لحالات الطوارئ وضمان عدم انقطاع التيار الكهربائي وتقليل مدة الانقطاع من خلال خطط مهنية تعتمدها شركات الكهرباء.

وأكد الخرابشة، خلال اللقاء، ضرورة أن تلتزم شركات الكهرباء بمعايير أداء تعتمد المقارنات لتحسين الأداء من خلال خطط تعالج النقاط الساخنة وتتعامل مع تحديات الشتاء بإجراءات وقائية وأخرى علاجية تضمن حسن تنفيذ أداء جهات الخدمات لتقليل الأضرار على البنية التحتية وأعطال الشبكات الأرضية.

كما أكد ضرورة العمل على إيجاد الحلول للتحول من شبكات الكهرباء الهوائية الى كوابل أرضية خاصة في مناطق التحدي لأثر هذا التحول في ضمان جودة النظام الكهربائي وتحسين أدائه والحفاظ على البيئة والمحيط الحضري.

وقال الخرابشة إن تطوير شبكة الكهرباء في المملكة مهم لاستيعاب المستجدات والتطورات التي يشهدها النظام الكهربائي خاصة في ظل التوجه نحو زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المحلية خاصة المتجددة منها.

وقال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الدكتور حسين اللبون، من جهته، إن الهيئة أوعزت لشركات الكهرباء برفع الجاهزية استعدادا لمواجهة الظروف الجوية المتوقعة خلال فصل الشتاء، مؤكدا ضرورة ضمان أمن التزود بالطاقة وتخفيض الانقطاعات الى الحد الأدنى ومعالجة الأعطال الكهربائية بالسرعة الممكنة، حاثا شركات الكهرباء على التعاون فيما بينها لتقديم الدعم بما يخدم مصلحة القطاع والمشتركين.

وطالب الشركات باستمرار التعاون والتنسيق مع القوات المسلحة والدفاع المدني ووزارتي الأشغال العامة والاسكان والشؤون البلدية للمساعدة في فتح الطرق وتمكين ورش وفرق العمل من الوصول الى المناطق التي من المتوقع أن تشهد ظروفاً جوية شديدة خلال فصل الشتاء، لافتا إلى أن الهيئة ستواصل من خلال الضابطة العدلية متابعة أداء الشركات، وفقاً للتشريعات النافذة.

ودعا اللبون شركات الكهرباء إلى تطوير خطط الطوارئ وتزويد الهيئة بالنسخ المحدثة، مؤكدا أن الهيئة ستقوم خلال الأيام المقبلة بإجراء زيارات ميدانية للتأكد من تطوير وتحديث خطط الطوارئ لدى الشركات والتأكد من جاهزيتها للمحافظة على ديمومة واستمرارية تزويد المواطنين بالتيار الكهربائي بكفاءة عالية، وتقليل فترة الأعطال الكهربائية والخطر الناتج عن هذه الانقطاعات خاصة في فصل الشتاء.

وعن استعدادات الهيئة، قال الدكتور اللبون إن الهيئة رفعت جاهزية مركز المراقبة والطوارئ فيها لتلقي شكاوى المواطنين ومتابعتها مع شركات الكهرباء المعنية على مدار الساعة سواء في حالات الطوارئ أو ظروف العمل الاعتيادية.

وأكد مدراء الشركات، بدورهم، أهمية الاستعداد المبكر لموسم الشتاء وحالات الطوارئ التي تنجم عن الأحوال الجوية بالتأكد من جاهزية النظام الكهربائي والشبكات والبنية التحتية للنظام، مؤكدين انخفاض معدلات الانقطاع بنسبة 20 بالمئة.

وعرضوا للتحديات التي تواجه النظام الكهربائي وعمل شركات التوزيع، وأبرزها الاستجرار غير المشروع للكهرباء والأضرار التي تلحق بالشبكات الأرضية خلال تنفيذ مشاريع الخدمات محملين المسؤولية لعدم التنسيق بين الجهات التي تقدم الخدمات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: