الخفافيش وآكل النمل الحرشفي.. قرارات جديدة صارمة في الصين

الخفافيش وآكل النمل الحرشفي.. قرارات جديدة صارمة في الصين

بعدما ارتبط اسم الخفاش وآكل النمل الحرشفي بنقل عدوى فيروس كورونا المستجد في الصين، بات الحيوانان تحت أنظار بكين الساعية للمحافظة على حيواناتها من جهة، وعلى تعافيها من الوباء من جهة أخرى.

فقد شطبت الصين عقاقير مستخرجة من فضلات الخفافيش ومن آكل النمل الحرشفي من لائحتها الرسمية للأدوية التقليدية، وفقما أوردت وسائل إعلام محلية.

وأفادت صحيفة “هيلث تايمز” التابعة للصين، الثلاثاء، أن آكل النمل الحرشفي بقي خارج لائحة الأدوية الصينية الرسمية لهذا العام، إلى جانب مواد أخرى من بينها أدوية مصنوعة من براز الخفافيش.

ويعتقد بعض العلماء أن آكل النمل الحرشفي، وهو أكثر الثدييات التي تتم التجارة بها في العالم، هو المضيف المحتمل لفيروس كورونا المستجد، الذي ظهر في سوق في مدينة ووهان الصينية العام الماضي.

وتباع حراشفه بأسعار مرتفعة في السوق السوداء، إذ يتم استخدامها بشكل شائع في الطب الصيني التقليدي، رغم أن العلماء يقولون إن ليس لديها قيمة علاجية.

وقد منحت هيئة الغابات الصينية، الجمعة، آكل النمل الحرشفي أعلى مستوى من الحماية في البلاد، بسبب وضعه المهدد.

وحظرت الصين في الأشهر الأخيرة بيع هذه الحيوانات البرية لأهداف غذائية، مشيرة إلى خطر انتشار الأمراض إلى البشر، إلا أن التجارة بها لا تزال قانونية لأغراض أخرى بما فيها البحوث والطب التقليدي.

ورحب الصندوق العالمي للطبيعة بخطوة الصين لرفع مستوى حماية هذه الحيوانات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *