الخوالدة يمنع “أندريه حواري” من إعلان نتيجة رئاسة النواب

الخوالدة يمنع “أندريه حواري” من إعلان نتيجة رئاسة النواب

منع النائب نواف الخوالدة الذي ترأس جلسة النواب الأولى في الدورة العادية باعتباره أكبرهم سنًا، النائب أندريه الحواري من إعلان نتيجة انتخابات رئاسة مجلس النواب.

واختار الخوالدة النائب الحواري في لجنة انتخاب رئيس مجلس النواب، الذي تنافس عليها عبدالكريم الدغمي ونصار القيسي.

وفيما حاول الحواري إعلان النتيجة، بدت على ملامح الخوالدة الغضب، ووجه له كلمة قائلا: أنا من يعلن النتيجة.

فاز النائب عبدالكريم الدغمي، بموقع رئيس مجلس النواب، حيث حصل على 64 صوتا مقابل 58 صوتا للنائب نصار القيسي.

وجاء انتخاب الدغمي، رئيسا لمجلس النواب، بعد افتتاح الملك عبدالله الثاني الدورة العادية لمجلس النواب التاسع عشر، فيما أعلن رئيس المجلس السابق عبدالمنعم العودات عدم نيته للترشح لرئاسة المجلس في دورته العادية.

وأعلن النائبان نضال الحياري، وتمام الرياطي انسحابهما من سباق رئاسة مجلس النواب.

وبدأت أعمال الجلسة الأولى التي يرأسها النائب الأكبر عمرا وهو النائب نواف الخوالدة، بعدما رفض ترؤسها النائب عبدالكريم الدغمي بسبب ترشحه لموقع رئيس المجلس.

وقالت النائب الرياطي إنها “تنسحب من انتخابات رئاسة مجلس النواب، احتراما لأعضاء مجلس النواب، ورفضا للتوجيهات المقيتة خلال اليومين السابقين، معتبرة أن هذه التوجيهات “جذرت معنى يقال عننا أننا مجلس ديكور”، وفق تعبيرها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: