الداخلية اللبنانية توجه بإزالة الصور المسيئة للسعودية في بيروت

الداخلية اللبنانية توجه بإزالة الصور المسيئة للسعودية في بيروت

لبنان

وجه وزير الداخلية والبلديات اللبنانية، بسام مولوي، بإزالة الصور المسيئة إلى المملكة العربية السعودية في بعض شوارع الضاحية الجنوبية للعاصمة، بيروت.

جاء ذلك في بيان اطلعت عليه الأناضول، صادر، الثلاثاء، عن وزير الداخلية، عقب رفع لافتات مسيئة للملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسفير المملكة في لبنان وليد البخاري داخل مناطق في بيروت.

وكلّف مولوي المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بإزالة الصور المسيئة للملك السعودي وسفير المملكة في بيروت وكافة الصور واللافتات المسيئة للمملكة، والتي رفعت في بعض شوارع الضاحية الجنوبية (ذات غالبية شيعية)، غربي بيروت.

ودعا مولوي المواطنين إلى “تغليب المصلحة الوطنية وتجنيب لبنان والمغتربين اللبنانيين عواقب الإساءة الى الأشقاء العرب”.

يأتي ذلك بعدما هاجم أمين عام “حزب الله” اللبنانية حسن نصر الله، في كلمة متلفزة الإثنين، المملكة، قائلا إن “مشكلة السعودية في لبنان هي مع الذين هزموا مشروعها في المنطقة، ومنعوا تحويل لبنان إلى إمارة سعودية”.

ورداً على تصريحات نصر الله، قال رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، إن تصريحات الأول حول السعودية، “لا تمثل موقف الحكومة اللبنانية”.

بدوره، أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، في رد مماثل، حرص بلاده على علاقات جيدة مع دول الخليج، لكنه شدد على أن ذلك “يجب أن يكون متبادلا”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: