الدبيبة يعلن رسمياً فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق وغرب ليبيا

الدبيبة يعلن رسمياً فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق وغرب ليبيا

رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة

أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، عن فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق وغرب البلاد بشكل رسمي اليوم الأحد. 

وقال الدبيبة، في تغريدة على حسابه الرسمي “اليوم سنطوي صفحة من معاناة الشعب الليبي، نخطو خطوة جديدة في البناء والاستقرار والوحدة”. 

ووجه الدبيبة تحياته “لكل الجهود المخلصة التي نعيش نتائجها اليوم بفتح الطريق الساحلي، معا للبناء والعمل من أجل نماء الوطن وازدهاره”. 

وأغلق الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب عند مدينة سرت، وسط البلاد، منذ يونيو/حزيران العام الماضي، بعد انسحاب مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر إلى مدينة سرت فارّة من جنوب طرابلس ومدينة ترهونة إثر انكسار عدوانها على العاصمة طرابلس.

وفي التفاصيل، أفاد المتحدث الرسمي باسم غرفة عمليات سرت الجفرة، الهادي دراه، بأن الطريق الساحلي سيفتح اليوم الأحد، بحضور الدبيبة وأعضاء من اللجنة العسكرية 5 + 5.

وأوضح، في تصريح خاص لـ”العربي الجديد”، أن القرار جاء بعد عدة اجتماعات لأمراء المحاور في غرفة تحرير سرت الجفرة مع رئيس الحكومة وأعضاء لجنة 5 + 5، مشيرا إلى أن قادة الغرفة في انتظار تنفيذ الطرف الثاني (قوات حفتر) تعهداته بشأن سحب مرتزقة “فاغنر” و”جنجويد” من مواقعها في مدينة سرت إلى مواقع أخرى خارجها. 

ويعد فتح الطريق الساحلي من ضمن بنود الاتفاق العسكري الموقع بين أعضاء لجنة 5 + 5، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

وفي السياق، تعقد لجنة 5 + 5 اجتماعها الخامس، اليوم، بمدينة سرت، بحضور ممثلين عن البعثة الأممية، لمناقشة باقي بنود الاتفاق السياسي، ولا سيما ملف إجلاء المرتزقة، بحسب مصادر مقربة من اللجنة. 

وأوضحت المصادر، التي تحدثت لـ”العربي الجديد”، أن اجتماع اليوم يأتي استجابة لمطالب قادة غرفة تحرير سرت – الجفرة بشأن اشتراطها إخراج المرتزقة من سرت لقاء فتح الطريق الساحلي. 

وأكدت المصادر أن قادة الغرفة تلقوا ضمانات من أطراف دولية من بينها البعثة الأممية بشأن عدم خرق مليشيات حفتر الاتفاق، فيما سيناقش اجتماع اللجنة اليوم ملف إخراج المرتزقة ونزع الألغام القريبة من الطريق الساحلي. 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *