الدغمي: سنعيد الألق والهيبة للنائب والإرتقاء بالأداء

الدغمي: سنعيد الألق والهيبة للنائب والإرتقاء بالأداء

أكد رئيس مجلس النواب المنتخب عبدالكريم الدغمي، أن خطبة العرش التي بدأ بها الملك عبدالله الثاني أعمال الدورة العادية لمجلس النواب ستكون نبراساً هادياً للسلطات.

وقال الدغمي عقب انتخابه إن “مكتبه ومنزله سيكون مقراً للنواب دون استثناء، وسيكون المجلس كالبنيان المرصوص يشد أزر بعضهم بعضاً، ماداً يده للتعاون المثمر لاقرار التشريعات، التي تتبنى الاصلاح الدستوري، والاقتصادي، والاداري”.

وشدد بأن “البرلمان وسيادة أعماله لا يتدخل به أحد الا ضمن حدود القانون والدستور، مشدداً على أنه سيتم تعديل النظام الداخلي لمجلس النواب للعودة عن تعديلات حول صلاحيات النائب، وذلك لاعادة الألق والهيبة لدور النائب للارتقاء بالأداء”.

وبين بأنه “سيتعاون مع السلطة التنفيذية ما دامت تسير بالاتجاه الصحيح لخدمة الوطن والمواطن”، داعيا الحكومة للنهوض بالاقتصاد ووضع خطط طويلة المدى وقصيرة المدى لتخفيف القيود وازالة البيروقراطية وجعل الرقابة معاونة للاستثمار.

وطالب بالنهوض في القطاع الزراعي، فالزراعة كانت رافدة من روافد اقتصاده ويجب على الحكومة بدعم من مجلس النواب والجهات المعنية الاهتمام به ليكون جزء مهماً للنمو الاقتصادي.

ووجه الشكر لانتخابه كرئيس لمجلس النواب، مؤكداً انفتاحه على كافة المبادرات الجادة، حامداً الله على عدم وجود منفعة شخصية، فلا عمل لديه الا أن يقود المجلس لبر الأمان، مشدداً على محاربته الشللية والمحسوبية، شاكراً النائب نصار القيسي، ومن منحه الثقة أو حجبها عنه، مؤكداً أنه سيعمل على انتزاع الثقة بأعمال كرئيس للمجلس.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: