الرباعية الدولية تبحث استئناف مفاوضات “السلام”

أعلنت اللجنة الرباعية الدولية الخاصة بـ”عملية السلام في الشرق الأوسط”، الأربعاء، انعقادها لبحث سبل استئناف المفاوضات بين الاحتلال والفلسطينيين.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر عن الرباعية الدولية (تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتّحدة)، عقب اجتماع افتراضي، فجر الأربعاء بتوقيت غرينيتش؛ هو الأول من نوعه منذ تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة في كانون الثاني/ يناير الماضي.

وعقد مبعوثو الرباعية اجتماعهم لبحث سبل “العودة إلى مفاوضات هادفة تؤدّي إلى حل الدولتين بما في ذلك خطوات ملموسة لتعزيز الحرية والأمن، والازدهار للفلسطينيين والإسرائيليين”.

وطالبت اللجنة الجانبين بـ”تجنب أي أعمال أحادية الجانب من شأنها أن تعقد تنفيذ حل الدولتين”.

مجدلاني يرحب ويتساءل

ورحب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، ببيان الرباعية، وقال: “نريد دورا أكبر للجنة في عملية استئناف المفاوضات، تطبيقا لقرارات مجلس الأمن الدولي”.

وأضاف مجدلاني، للأناضول، أن “العودة للمفاوضات تتطلب شروطا ومرجعيات أقرها مجلس الأمن، في مقدمتها الرعاية الدولية متعددة الأطراف للمفاوضات”.

وتابع: “لم توضح الرباعية إطار ومرجعية المفاوضات، هل هي بإشرافها؟ أم مفاوضات ثنائية برعاية أمريكية”، مجددا الرفض الفلسطيني “للرعاية الأمريكية المنفردة والمنحازة لإسرائيل”.

وتشكّلت اللجنة الرباعية الدولية عام 2002، وهذه هي المرة الأولى التي تجتمع فيها منذ تولي جو بايدن الرئاسة في الولايات المتحدة.

والمفاوضات متوقفة بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، منذ نيسان/ أبريل 2014، لرفض الأخير الإفراج عن معتقلين قدامى، ووقف الاستيطان، والقبول بحدود ما قبل حرب حزيران/ يونيو 1967 أساسا لحل الدولتين.

(الأناضول)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *