السفينة العملاقة “باجي مختار 3” هل هي جزائرية؟

السفينة العملاقة “باجي مختار 3” هل هي جزائرية؟

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية صورة سفينة سياحية ضخمة قيل إنها سفينة جزائرية راسية في ميناء العاصمة. لكن هذا الادعاء غير صحيح، فالصورة منشورة عام 2019، وهي تظهر سفينة سياحية ترفع علم مالطا، وليس الجزائر، أثناء رسوها في ميناء في اليابان، وليس في العاصمة الجزائرية.

وتظهر في الصورة سفينة عملاقة ترسو في ميناء. وجاء في التعليقات المرافقة لها “السفينة الجزائرية باجي مختار 3، راسية في ميناء الجزائر”.

ويأتي ظهور هذا المنشور بعد أيام على أخبار نشرتها وسائل إعلام محلية عن وصول السفينة السياحية “باجي مختار 3” إلى ميناء الجزائر آتية من مرسيليا.

وتحمل هذه السفينة اسم قائد في حرب تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي، قضى نحبه في معركة عام 1955.

هل هي صورة “باجي مختار 3″؟

لكن المشاهد التي يمكن العثور عليها في هذه التقارير الإعلامية للسفينة الجزائرية مختلفة تماماً عن تلك المتداولة على مواقع التواصل.

أما الصور التي تعرضها مواقع الملاحة البحرية للسفينة “باجي مختار 3″، فهي مشابهة لما عرضته وسائل الإعلام الجزائرية ومختلفة تماماً عن صورة المنشور.

فما حقيقة الصورة؟

من خلال الاطلاع على تعليقات المستخدمين، تبين أن عدداً منهم شكك في المنشور. وأشار أحدهم إلى أن هذه السفينة ليست السفينة الجزائرية “باجي مختار 3″، التي ترسو فعلاً في ميناء العاصمة منذ الخامس من الشهر الحالي، بل هي السفينة السياحية “Celebrity Millenium” التي ترفع علم مالطا.

سفينة سياحية عالمية

وبالفعل، أرشد التفتيش عن الصورة المتداولة على محرك غوغل إلى روابط مواقع تقول إن اسم السفينة هو “Celebrity Millenium”.

إثر ذلك، أرشد التعمق بالبحث إلى الصورة نفسها منشورة في العام 2017، وقيل إنها مصورة في اليابان.

ويكفي مجرد نشر هذه الصورة قبل أربع سنوات لنفي أن تكون لسفينة “باجي مختار 3” في مرفأ الجزائر حديثاً.

ويمكن العثور على صورة مشابهة للسفينة “Celebrity Millenium” على المواقع المتخصصة بالملاحة البحرية، والتي تشير إلى أنها تُبحر حالياً بمحاذاة سواحل أمريكا الشمالية.

ا ف ب

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *