السودان.. توقيف 9 من قيادات حزب البشير والحركة الإسلامية

أعلنت السلطات السودانية، الإثنين، توقيف 9 من قيادات حزب المؤتمر الوطني (حزب عمر البشير) والحركة الإسلامية، قبل نحو 10 أيام، بحجة أنهم كانوا ينسقون لـ”تحركات معادية”.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الحكومة، فيصل محمد صالح اطلعت عليه “الأناضول”.

وقال البيان إن التوقيف جاء “على ضوء توفر معلومات أمنية موثوقة عن اجتماع لقيادات تنتمي لحزب المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية المحلولين بمنزل بضاحية كافوري (شمالي الخرطوم)، وكان الغرض من الاجتماع التنسيق لتحركات معادية في يوم الأحد 28 يونيو (حزيران)”، دون تفاصيل عن تلك التحركات.

وأضاف أن مجموعة من الاستخبارات العسكرية وجهاز المخابرات العامة نفذت “عملية مداهمة المنزل واعتقال المجموعة المشاركة في الاجتماع، عصر الخميس الموافق 18 يونيو (حزيران)”.

وتابع: “عددهم 9 أشخاص، وقد تم إخطار النائب العام وشارك 2 من وكلاء النيابة في إجراءات التحفظ علي المجموعة، وستجري عملية استجواب المتهمين”، وبينهم عبد القادر محمد زين أمين الحركة الإسلامية بولاية الخرطوم، ولواء أمن معاش عمر نمر محافظ الخرطوم السابق محمد الأمين النقر.

وأشار إلى أن النيابة العامة تتولى إجراءات التحري والتحقيق مع المتهمين، تمهيداً لتقديمهم للقضاء.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من حزب البشير ولا من الحركة الإسلامية بخصوص ما جاء في البيان.

ومؤخرا، دعا “تجمع المهنيين” إلى تنظيم مليونية في 30 يونيو، باسم “تصحيح المسار”، لاستكمال مطالب الثورة التي أطاحت بالرئيس عمر البشير (1989 – 2019).

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان 2019، البشير من الرئاسة تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وبدأت بالسودان، في 21 أغسطس/ آب 2019، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف “قوى إعلان الحرية والتغيير”، بجانب حكومة انتقالية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *