الشباب العربي.. اقتراب من تركيا وابتعاد عن إيران وزيادة في التدين

كشف تقرير صدر حديثا بعنوان “الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، أن الشباب العربي أكثر تأييدا لإقامة علاقات خارجية قوية بين دولهم وبين تركيا مقارنة بإقامة علاقات مع إيران.

كما أظهر التقرير أن الشباب المغربي (بين 19 و29 سنة) هو الأعلى ثقة بمواقع التواصل الاجتماعي ضمن شباب 11 دولة عربية شملها استطلاع الرأي المعروف بـ”الباروميتر العربي”؛ في المقابل كان الشباب الأردني هو الأقل ثقة بتلك المواقع.

وتفيد نتائج النسخة الخامسة للباروميتر العربي أن 77% من شباب المغرب يثق في ما يتلقاه من أخبار في مواقع التواصل أكثر من الصحف والنشرات التلفزيونية، في حين تقل النسبة كثيرا عند المغاربة فوق 30 سنة لتبلغ 45%، وفي المرتبة الثاني نجد المصريين (74%)، ثم اللبنانيين (67%)، يليهم الشباب الفلسطيني (56%).

وجاء شباب العراق في المرتبة الخامسة (53%)، ثم السودانيون (51%)، وتقل النسبة عن النصف لدى شباب الجزائر (49%)، واليمن وتونس (47%)، وليبيا (41%)، وكان شباب الأردن الأقل ثقة بمواقع التواصل بنسبة قدرها 36%.

المصدر: الموقع الرسمي لشبكة الباروميتر العربيوشمل الباروميتر العربي 25 ألف شاب في كل من العراق ومصر واليمن والسودان وفلسطين والمغرب ولبنان والأردن وليبيا وتونس والجزائر، وأجري الاستطلاع عن طريق المقابلة المباشرة بين شهري سبتمبر/أيلول 2018 وأبريل/نيسان 2019، وقدر معدو الاستطلاع نسبة الخطأ في النتائج بـ2% في أغلب الدول المشمولة بالبحث.

وتفاوتت نسب الاختلاف في حجم الثقة بمواقع التواصل بين فئة الشباب والفئات الأعلى سنا من دولة إلى أخرى، ففي الأردن كان الفرق نقطتين لفائدة الفئة الأولى، وبلغ الفرق خمس نقاط في ليبيا، وثلاث نقاط في اليمن والسودان، في حين كانت الهوة أكبر في لبنان (16) ومصر (18).

علما بأن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 يمثلون قرابة ثلث سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أكبر منصة

ودون أي مفاجأة، كان موقع فيسبوك أكثر منصات التواصل الاجتماعي استخداما لدى شباب الدول المذكورة، باستثناء اليمن الذي قال شبابه إنهم يستعملون تطبيق واتساب أكثر من فيسبوك بنسبة 46% مقابل 36%.

وكان الشباب المصري الأكثر استخداما لفيسبوك (94%) مقارنة بنظرائه من الدول العربية المشمولة بالاستطلاع، في حين كان الفلسطينيون الأقل (73%).

ويشير التقرير إلى أن الشباب اليمني هو الأكثر استخداما لمواقع التواصل الاجتماعي، إذ صرح 99% من المشاركين في الاستطلاع بأنهم يستخدمون مواقع التواصل، وتتقارب النسبة مع باقي الدول العربية لتناهز 98% في الأردن و97% في كل من العراق ولبنان، وبنقطة واحدة أقل نجد النسبة لدى شباب فلسطين وليبيا ومصر وتونس والمغرب، حتى تصل النسبة إلى 94% في كل من الجزائر والسودان.

ويقضي شباب الدول العربية ساعتين أو أكثر في تصفح مواقع التواصل، ولا يوجد فرق كبير في مدة التعرض لهذه المواقع بين فئة الشباب بين 18 و29 عاما، وبين فئة 30 سنة فما فوق.

وباستثناء اليمن وليبيا، فإن 90% فما فوق من الشباب في الدول العربية التي يشملها الاستطلاع تتوفر لديهم خدمة الإنترنت، وتزيد النسبة إلى 99% في لبنان، ويبقى الشباب اليمني الأقل حظا بنسبة 77%.

وتتسع الهوة في استخدام الإنترنت بين فئة الشباب والفئات العمرية الأعلى، لتصل إلى 30 نقطة مئوية في اليمن ودول شمال أفريقيا، وتقل النسبة إلى 20 نقطة في بلدان لبنان والأردن وفلسطين.

الجهة المنفذة

ويقدّم القائمون على الباروميتر العربي أنفسهم على أنهم “شبكة بحثية مستقلة غير حزبية، تقدم نظرة ثاقبة عن الاتجاهات والقيم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للمواطنين العاديين في العالم العربي”، وتجري الشبكة استطلاعات للرأي العام منذ 2006.

ويتم توجيه الباروميتر العربي من لدن لجنة توجيهية أعضاؤها مسؤولون في أربع مؤسسات في المنطقة العربية، وهي: مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية، والمركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية، ومعهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية والمسحية في جامعة قطر، ومؤسسة “وان تو وان” للبحث والاستطلاعات في تونس؛ وتضم اللجنة أيضا باحثين يعملان في جامعتي برنستون وميشيغان الأميركيتين.

معدل التدين

وقال 42% من الشباب العراقي إنه متدين، في حين تنخفض النسبة إلى 36% لدى المصريين، و33% بالنسبة لليمنيين، وأقل بنقطة واحدة كانت النسبة لدى الفلسطينيين، وبلغت النسبة لدى الشباب المغربي 24%، ولدى اللبنانيين 23%، ولدى الأردنيين 22%، ولدى الليبيين 18%، ولدى الشباب التونسي 16%، ولدى الجزائريين 15%.

ويشير أصحاب الاستطلاع إلى أن نسبة المتدينين في صفوف شباب الدول العربية الـ11 زادت مقارنة بالنسخة السابقة للباروميتر، إذ ارتفعت في مصر بـ12 نقطة مئوية، وفي اليمن بسبع نقط، وفي تونس والعراق بست نقاط، وفي المغرب وليبيا بنقطتين؛ بينما تقلصت في كل من السودان (12 نقطة مئوية) وفلسطين (9 نقاط)، والأردن (سبع نقاط)، والجزائر (ثلاث نقاط) ولبنان (نقطتان).

الاهتمام بالسياسة

توضح نتائج الاستطلاع أن حجم الاهتمام بالسياسة في الدول العربية المشمولة بالباروميتر متدنٍ، فثلث الشباب اللبناني فقط يهتم بالسياسة، وتتراجع النسبة إلى 29% في اليمن وفلسطين، و28% في السودان.

وتناهز النسبة في مصر 27%، وفي الأردن 25%، وفي المغرب 23%، وفي العراق وليبيا 21%، وكان أقل الشباب العربي اهتماما بالسياسة هم التونسيون (17%) والجزائريون (15%).

وفي الدول المشمولة بالاستطلاع ما عدا العراق ولبنان، فإن أمور السياسة لا تشغل بال الشباب إلا بدرجة ضئيلة تقل عن الفئات العمرية الأكبر، وتتسع الهوة أكبر في تونس وفلسطين لتصل إلى عشر نقاط مئوية.

تركيا وإيران

واللافت في نتائج الباروميتر العربي أن نسبة التأييد لدى الشباب المستطلعة آراؤهم لإقامة علاقات خارجية قوية بين دولهم وبين تركيا تتراوح بين أعلى نسبة وهي 82% لدى الأردنيين، وبين أدنى نسبة متمثلة في 18% لدى المصريين.

وتبقى نسبة التأييد لإقامة علاقة قوية مع تركيا أعلى بكثير مقارنة بنسبة التأييد لإقامة علاقات خارجية قوية مع إيران، إذ لم تتجاوز النسبة في أعلى مستوياتها 38% في لبنان، وفي أدناها 8% في مصر.

وأكثر الشباب تأييدا لإقامة علاقات قوية مع أنقرة -بعد الأردنيين- هم الفلسطينيون (75%) ثم السودانيون (73%) فالتونسيون (64%) فاليمنيون (61%) فالمغاربة (56%) فالجزائريون (53%) فالعراقيون (45%) فاللبنانيون (41%) فالليبيون (36%) وفي المرتبة الأخيرة المصريون.

في حين كانت أكبر نسبة تأييد لإقامة علاقة متينة مع طهران لدى اللبنانيين، ثم السودانيين (36%) فالفلسطينيين (34%) فالعراقيين (32%) فالتونسيين (31%) فالمغاربة (22%) فالأردنيين (21%) فاليمنيين والجزائريين (20%)، فالليبيين (18%) وأخيرا المصريين.

مواقع إلكترونية

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *