الشرطة الفرنسية تفرق بالقوة الآلاف من أحد ميادين باريس

الشرطة الفرنسية تفرق بالقوة الآلاف من أحد ميادين باريس

استخدمت الشرطة الفرنسية، مساء الجمعة، الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف الأشخاص الذين احتشدوا في العاصمة باريس؛ لتنظيم حفل.

وبحسب مراسل الأناضول، فإن آلاف الأشخاص قاموا عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالدعوة لتنظيم حفل، مساء الجمعة، في ميدان “ليزانفاليد” بالدائرة السابعة من باريس.

لكن بعد أن احتشد المحتفلون بالميدان، وأشارت عقارب الساعة إلى تمام الـ11 بالتوقيت المحلي، بدأت قوات الأمن في تفريقهم مستخدمة الغاز المسيل للدموع، بزعم سريان حظر التجوال المفروض بالبلاد ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

الأمر الذي قابلته الجموع بإلقاء ما لديها من أجسام على قوات الشرطة التي نجحت في إخلاء الميدان لاحقًا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: