الصالحي: القاهرة ستحتضن اجتماع قادة الفصائل الفلسطينية القادم

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وأمين عام حزب الشعب، بسام الصالحي، إن جميع القوى الفلسطينية اتفقت على عقد اجتماع الأمناء العامين القادم للفصائل، في العاصمة المصرية، القاهرة.

وأضاف الصالحي “هناك اتفاق بين جميع القوى أن يعقد لقاء آخر، في القاهرة”، مشيرًا الى أن موعد الاجتماع القادم، لم يحدد، لكنه سيكون على الأرجح خلال الأسابيع القادمة.

وتابع الصالحي “القوى الفلسطينية هي اللاعب الأساسي في إدارة الحوار واستكماله، مع التقدير لكل الأدوار الأخرى بما فيها الدور المصري”.

وحول المباحثات التي يجريها وفد من حركة “فتح”، في الوقت الحالي، مع الفصائل، في دمشق، قال الصالحي، إنها تهدف إلى “مناقشة سبل تنفيذ ما اتفق عليه في اجتماع الأمناء العامين يوم 3 سبتمبر/أيلول، وتوسيع المقاومة الشعبية وتنظيم قيادتها الموحدة، وإنجاز الانتخابات وإنجاحها، والاتفاق على مجمل الاستراتيجية الوطنية والشراكة وتفعيل مؤسسات منظمة التحرير”.

وقال الصالحي إن الخطوة التالية بعد لقاءات وفد حركة فتح بقادة الفصائل في دمشق، هي عقد لقاء يشمل الجميع ويناقش حصيلة حوارات القوى المختلفة، ويطلب من الرئيس إصدار مرسوم بإجراء الانتخابات.

وعُقد اللقاء السابق، في 3 سبتمبر/ أيلول الماضي، بحضور الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، في رام الله وبيروت، بشكل متزامن.

الأناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *