الصحة: ارتفاع نسبة الفحوص الإيجابية الخاصة بكورونا “يدق ناقوس الخطر”

الصحة: ارتفاع نسبة الفحوص الإيجابية الخاصة بكورونا “يدق ناقوس الخطر”

وزارة الصحة

قال وزير الصحة فراس الهواري، الاثنين، إن الارتفاع في وتيرة النتائج الإيجابية للفحوص الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا “يدق ناقوس الخطر ويضعنا في قلق حقيقي حيال احتمالية إعادة تفشي الوباء من جديد”.

وأكد الهواري في تصريح صحفي، “ضرورة الامتثال الكامل لأوامر الدفاع المتعلقة بالإجراءات الوقائية خشية العودة لانتكاسة وبائية …”.

ودعا، المواطنين والمقيمين على أرض المملكة والزائرين، “ضرورة الانتباه وأخذ الحيطة والحذر الشديد تجنباً لخطر الإصابة بفيروس كورونا ومتحوراته”.

وأكد الهواري “ضرورة الالتزام من الجميع وعدم التراخي حيال تطبيق إجراءات السلامة ووسائل الوقاية؛ كون النسبة الإيجابية للإصابات بالفيروس بدأت تأخذ منحنى الارتفاع في الأيام الماضية، حيث بلغت اليوم 3.72% بعد أن وصلت إلى ما يقارب 1.8% قبل عدة أسابيع”.

وأشار الهواري إلى أن “الزيادة الكبيرة في عدد الإصابات لهذا اليوم والتي بلغت 767 إصابة مقارنة بـ 569 إصابة ليوم أمس الأحد شيء يدعو للقلق”، محذراً من “تفاقم الوضع الوبائي بعد استقراره بنسب مريحة بعد الانتهاء من الموجة الثانية لتفشي فيروس كورونا”.

ولفت إلى أن “هذه الزيادة في الإصابات تستدعي منا جميعاً الجدية في الالتزام بإجراءات السلامة ووسائل الوقاية من فيروس كورونا ومتحوراته، كما تستدعي ممن لم يقدم لغاية الآن على أخذ المطعوم المبادرة بأخذه لتحصين نفسه وتحصين أهله والمجتمع من حوله”.

وأكد الهواري، “أهمية التسجيل على منصة التطعيم والإقبال على تلقي المطاعيم، كونها تعتبر إحدى الركائز الرئيسة والمهمة للوقاية من فيروس كورونا كونها آمنة وفعالة”.

ولفت إلى أن “وزارة الصحة فتحت الباب مؤخراً لكل من يرغب بأخذ المطعوم بدون أي تسجيل على المنصة لمن هم بعمر 30 فما فوق لحمايتهم وحماية الفئة العمرية الأكثر عرضه للخطر التي تزيد أعمارها عن 50 عاماً”.

وشدد الهواري على “ضرورة المبادرة بأخذ الجرعة الأولى من المطعوم حتى نسارع بأخذ الجرعة الثانية، والتي أثبتت الدراسات والتجارب العلمية والعملية أنها أفضل وسيلة لمحاربة المتحورات والوقاية منها”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *