الصحة العالمية تحذر: العام الثاني لكورونا قد يكون أشد من الأول

حذرت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء 13 يناير/كانون الثاني 2021، من أن العام الثاني لجائحة فيروس كورونا قد يكون أشد من عامها الأول بالنظر إلى مدى انتشار الفيروس، خاصة مع تفشي سلالات جديدة منه أكثر عدوى من سابقيها.

مايك رايان، المسؤول بمنظمة الصحة العالمية، قال إن “العام الثاني من هذه (الجائحة) قد يكون أشد بالنظر إلى بعض آليات الانتقال (للعدوى)”.

كما أفادت المنظمة في أحدث بيان لها بشأن الأوبئة والذي أصدرته الثلاثاء بأنه بعد أسبوعين من تسجيل عدد أقل من الحالات، جرى رصد خمسة ملايين حالة جديدة الأسبوع الماضي، فيما توقعت الرئيسة الفنية لمنظمة الصحة العالمية ماريا كيركوف بعد العطلة في بعض البلدان، أن يزداد الوضع سوءاً قبل أن يتحسن.

الصحة العالمية تحذر من الأسوأ

ويأتي هذا بعد أن حذرت المنظمة العالمية قبل أسبوعين من أنه رغم شدة جائحة كوفيد-19 التي أوقعت أكثر من 1,7 مليون وفاة وعشرات ملايين الإصابات في غضون عام، يتعيّن بإلحاح الاستعداد “للأسوأ”.

إذ قال مدير برنامج الطوارئ في المنظمة مايكل رايان في المؤتمر الصحفي الأخير لعام 2020 للمنظمة التي تقف في الخط الأمامي في مكافحة أسوأ جائحة شهدها العالم منذ مئة عام: “إنه جرس إنذار”.

كما حذر رايان الذي واجه ميدانياً في حياته المهنية أخطر الأمراض: “هذه الجائحة شديدة الحدية. وقد تفشت سريعاً في مختلف أنحاء العالم وقد بلغت كل أصقاع الكوكب، لكنها ليست بالضرورة الأسوأ”، مؤكداً أن الفيروس يتفشى بسهولة كبيرة ويفتك بالبشر.

كورونا الصحة العالمية منظمة الصحة العالمية
السلالة الجديدة لكورونا تثير المخاوف/ رويترز

آخر أرقام كورونا 

ويأتي هذا في وقت  أظهرت فيه آخر الإحصائيات عن إصابات كورونا أن أكثر من 91.7 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم. 

كما تم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر/كانون الأول 2019.

في الولايات المتحدة الأمريكية سُجل رقم قياسي لأكبر عدد وفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تم الإبلاغ عنها في يوم واحد، منذ بداية الوباء.

ووفقاً لما ذكره مركز دراسات كورونا التابع لجامعة “جونز هوبكنز”، الأربعاء، فقد بلغ عدد الوفيات ليوم الثلاثاء 4327 حالة، وهو أكبر رقم يومي للوفيات منذ بدء انتشار الجائحة بالبلاد.

يذكر أن المرة الوحيدة التي تجاوز فيها عدد الوفيات 4 آلاف شخص قد حدثت في 7 يناير/كانون الثاني الجاري، عندما أُبلغ عن 4,194 حالة وفاة، وفقاً لبيانات جامعة “جونز هوبكنز”.

وأظهرت بيانات الجامعة أن متوسط عدد الوفيات في الولايات المتحدة، قبل يوم الثلاثاء، كان أكثر من 3,223 حالة وفاة جراء “كوفيد-19” يومياً خلال الأسبوع الماضي.

وفي بريطانيا قررت السلطات بناء عدد كبير من المشارح المؤقتة؛ من أجل استقبال عشرات الجثث وتخفيف الضغط عن المستشفيات التي أُثقلت بالموجة الحالية من الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد.

يأتي هذا القرار، بعد أن سجلت المملكة ارتفاعاً كبيراً في أعداد الإصابات والوفيات من جرّاء الفيروس الذي ظهرت فيه سلالة جديدة، كما أنه يثقل كاهل المستشفيات، سواء في وحدات العناية المركزة أو في مشارحها.

وكانت الزيادة الهائلة في عدد إصابات فيروس كورونا مدفوعة برحلات العطلات والتجمعات غير الرسمية في المنزل، والتي حذر الخبراء منها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *