الصحة الفلسطينية: 103 شهداء بينهم 27 طفلا و11 سيدة ومئات الجرحى

الصحة الفلسطينية: 103 شهداء بينهم 27 طفلا و11 سيدة ومئات الجرحى

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، عن وصول عدد الشهداء جراء العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 103 شهيد من بينهم 27 طفل و 11سيدة و 580 اصابة بجراح مختلفة.

وكشفت الوزارة عن وجود حالات لشهداء قضوا باستنشاق غاز سام، في وقت يهدد فيه الاحتلال الإسرائيلي بعملية برية.

وأكدت وزارة الصحة في بيان رسمي، “وصل إلى مجمع الشفاء الطبي جثامين مجموعة من المواطنين وقد تبين من خلال معاينة الطب الشرعي أن سبب الوفاة المباشر هو الاختناق”.

وتابعت أنها لاحظت “وجود أعراض ظاهرية تؤشر الى احتمالية تعرضهم لاستنشاق غازات سامة”، مضيفة: “قد تم أخذ العينات اللازمة لاستكمال الفحوصات ذات العلاقة”.

في سياق متصل، شيعت جماهير غفيرة ظهر الخميس مجموعة من شهداء كتاب القسام بينهم قائد كبير، ارتقوا جميعا خلال قصف للاحتلال على منازل ومنشآت في قطاع غزة.

وانطلق موكب التشييع بعد صلاة الظهر من المسجد العمري الكبير في مدينة غزة باتجاه مقابر المدينة.

والشهداء هم القائد القسامي الكبير، باسم عيسى والقادة، سامي رضوان، عوض أبو سلمية، حازم الخطيب، مجاهد الحديدي، ظافر الشوا، وليد شمالي، والشهيد الدكتور، جمال الزبدة وابنه أسامة، والشهيد أكرم العطار.

عملية برية

وأعلن جيش الاحتلال من جهته أنه “مستعدون لاحتمال القيام بمناورة برية بعد توسيع نطاق عملياتنا في قطاع غزة”.

في حين أوردت صحيفة “يديعوت أحرنوت”، بأن هناك “تعليمات في شمال غلاف غزة للمستوطنين: ادخلوا إلى الملاجئ فورا”.

وما تزال الغارات الإسرائيلية مكثفة في غزة، حيث استهدفت البنك الوطني الإسلامي في خانيونس، ومقر الأمن الوطني في غزة، والبنك الوطني في النصيرات وسط القطاع، ومنازل العديد من الفلسطينيين.

وسبق أن كشف قيادي بارز في المقاومة الفلسطينية، عن آخر نتائج جهود الوساطة التي تبذلها العديد من الأطراف، من أجل لجم الاحتلال عن الاستمرار في عدوانه على الشعب الفلسطيني.

وأكد القيادي في المقاومة الفلسطينية، في تصريح خاص ومقتضب لـ”عربي21″، أن “المقاومة أبلغت الوسطاء، بأن العدو الصهيوني لن يهنأ بالأعياد اليهودية، بعد أن رفض وقف إطلاق النار وحرم شعبنا الفلسطيني من الاحتفال بعيد الفطر المبارك”.

يذكر أن “الأعياد اليهودية” تبدأ يوم الأحد المقبل.

يشار إلى أن وزارة الصحة في غزة أكدت حصيلة 72 شهيدا بينهم 17 طفلا و6 سيدات حتى اللحظة، في وقت ما تزال فيه الأرقام بارتفاع مع استمرار العدوان الإسرائيلي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *