الصحة المدرسية: استحداث برامج وتطبيق نظام الجودة بمدارس لتعزيز التربية الصحية

قالت مديرة مديرية الصحة المدرسية في وزارة الصحة الدكتورة سمر بطارسة، إن الوزارة استحدثت برامج تعزيز مفهوم التوعية والتربية الصحية وتطبيق نظام الجودة بعدد من المدارس الحكومية والخاصة لتبني انماط حياة صحية، بإعتبارها احد اهم الوسائل للوصول الى هدف الصحة للجميع.

واضافت الدكتورة بطارسة لوكالة الأنباء الاردنية “بترا” اليوم الاحد ، ان هذه البرامج تسعى لتعزيز التربية الصحية، من خلال اتباع انماط حياة سلوكية صحية وايجابية، وبخاصة في سنوات الطفولة المبكرة وفي سن المدرسة، بما يسهم بخفض معدل انتشار الامراض في المجتمع، مشيرة الى ان انتشار الامراض المزمنة وامراض العصر مرتبط ارتباطا وثيقا بالأنماط السلوكية وامراض القلب والشرايين ونخر الاسنان وسوء التغذية والسمنة وارتفاع كلفة علاجها.

وبينت، ان نسبة التغطية بالكشف الطبي الشامل لطلبة المدارس في المملكة من خلال الجولات التي تقوم بها مديرية الصحة المدرسية، بلغت نحو 99 بالمئة للعام الدراسي الماضي، ما يسهم بتحقيق الهدف الاستراتيجي للصحة المدرسية للأعوام 2018- 2022 الذي تنفذه وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

وقالت: إن الأنشطة والبرامج التوعوية والصحية التي تنفذها المديرية، تأتي في إطار الاستراتيجية الوطنية للصحة المدرسية للاعوام 2018-2022، مشيرة إلى وجود كوادر صحية مؤهلة في المديرية تشرف على هذه البرامج بالتعاون مع المراكز الصحية في المحافظات.

وأوضحت الدكتورة بطارسة، أن المديرية عملت بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، على إجراء مسح حول المفاهيم الصحية في المناهج المدرسية ذات العلاقة بالصحة، وإعداد دليل تثقيف صحي مدرسي موجه للطلبة وأولياء الأمور والكادر المدرسي، ومزود بالأنشطة التفاعلية التي تساعد على تبني أنماط حياة صحية لدى الطلبة لغايات التثقيف والوعي بالانماط الصحية.

وحسب الدكتورة بطارسة، فقد تم إعداد دليل خدمات الصحة المدرسية بهدف بناء قدرات الكوادر الصحية، بحيث يكون الدليل المرجع للكوادر العاملة بتقديم خدمات الصحة المدرسية من أطباء وأطباء أسنان وكوادر مساعدة من تمريض ومراقبي صحة عامة إضافة للكوادر المدرسية التربوية ومسؤولي الصحة المدرسية بمديريات التربية والتعليم.

وقالت: إن المديرية نفذت عددا من الدورات التدريبية استهدفت 300 شخص من الكوادر العاملة على تقديم خدمات التوعية الصحية، وذلك بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” والوكالة الكورية للتعاون الدولي “كويكا”.

كما وزعت المديرية، وبالتعاون مع شركة “كولجيت”، كميات كبيرة من مستلزمات العناية بالاسنان على الطلبة في المدارس الحكومية، بهدف تنمية المهارات والسلوكيات الصحية للعناية بصحة الفم والأسنان.

وعملت المديرية على إعداد وتوزيع النشرات والمطويات التوعوية عن موضوعات تتعلق بالتغذية السليمة والنشاط البدني والصحة النفسية والاجتماعية والتنمر والتدخين ومخاطر السمنة والمخدرات والإفراط في استخدام الاجهزة الذكية وتثقيف نحو 60 الف طالبة بصفوف الخامس والسادس الأساسي عن النظافة الشخصية في سن البلوغ.

وفي مجال دعم خدمات الصحة المدرسية، قالت الدكتورة بطارسة، انه تم تزويد المراكز الصحية التي تقدم خدمات الصحة المدرسية بالمملكة، بنحو 500 جهاز فحص أنف وأذن وحنجرة ونحو 150 ميزانا ومسطرة لقياس الوزن والطول للطلبة، ولوحات لقياس قوة الابصار وتوزيع 40 الف وحدة لفحص الفم والأسنان، فيما يجري حالياً تزويد المراكز الصحية بأجهزة فحص العيون والسماعات الطبية.

وبينت، انه يتم العمل من خلال الكوادر الصحية بمديريات الصحة في جميع المحافظات على التوسع ببرنامج الاعتماد الوطني للمدارس الصحية وذلك بجهود مشتركة مع وزارة التربية والتعليم والجمعية الملكية للتوعية الصحية الجهة المانحة للاعتماد.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *