“الصحة” تتواصل مع كندا حول حالة مصابة بكورونا كانت في الأردن

“الصحة” تتواصل مع كندا حول حالة مصابة بكورونا كانت في الأردن

البوصلة – قال الدكتور عدنان إسحق، مساعد الأمين العام للرعاية الصحية الأولية مسؤول ملف الكورونا في وزارة الصحة، إن العمل جار منذ الجمعة للتواصل مع السلطات الكندية المعنية للحصول على تفاصيل حالة الإصابة بمرض كورونا المستجد التي وصلت إلى كندا وكانت متواجدة في الأردن.

وأضاف إسحق، أنه مع إعلان مسؤولة الصحة في مقاطعة ألبيرتا الكندية “دينا هينشو” تسجيل حالة إصابة بالكورونا المستجد كانت على سفر تضمن الأردن، تم التواصل مع السلطات الكندية من قبل المختصين في وزارة الخارجية الأردنية للحصول على تفاصيل هذه الحالة، بحيث يتم تتبع تاريخ وأماكن تواجدها في الأردن والأشخاص الذين تعاملوا مع هذه الحالة بالتعاون بين وزارة الصحة ووزارة السياحة، للقيام بجميع الإجراءات الاحترازية تجاههم ومن ضمنها فحصهم وإلزامهم بالحجر الصحي.

وفي سياق متصل، أوضح إسحق أن وزارتي الصحة والسياحة قامتا بتحديد وفحص بعض الأشخاص الذين تعاملوا مع سائحة أمريكية كانت في جولة سياحية في عدد من دول في الإقليم من بينها الأردن، وهي حالياً في إسرائيل حيث تبين إصابتها بالكورونا المستجد، وسيتم اتخاذ جميع الإجراءات الصحية الاحترازية لمن تعامل مع هذه الحالة.

وتابع إسحق، أنه – وكإجراء عام – تعمل وزارات الخارجية والصحة والسياحة، لمتابعة أي حالات يعلن عنها بالخارج بأنها مصابة بفيروس كورونا المستجد وسافرت عبر الأردن أو تواجدت فيه، وتتضمن هذه الإجراءات معرفة تاريخ وصول الشخص الى الأردن ومغادرته، وتاريخ إصابته بفيروس كورونا المستجد، والطيران الذي استخدمه، والمرافق السياحية وغيرها التي زارها أو مكث بها، بحيث يتم تنفيذ الإجراءات الصحية الاحترازية من فحص وتعقيم وحجر إن لزم الأمر.

وأكد إسحاق أن كون أي شخص مصاب بالخارج بالكورونا وسافر سابقا للأردن لا يعني بالتأكيد أنه أخذ العدوى أثناء زيارته للأردن، حيث يمكن أن تكون الحالة قد أصيبت بعد مغادرتها الأردن أو أثناء التواجد في مطار دولة أخرى أو في الطائرة. وعليه، فلا بد من تقصي تفاصيل كل حالة إصابة يعلن عنها في الخارج وأنها تواجدت بالأردن، للقيام بالإجراءات الصحية الاحترازية الضرورية للحد من انتشار الفيروس.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: