الصحة: نسبة إشغال مستشفيات كورونا 30-35%

الصحة: نسبة إشغال مستشفيات كورونا 30-35%

قال وزير الصحة فراس الهواري الأربعاء، إن نسبة اشغال المستشفيات الميدانية المخصصة لمرضى كورونا بلغت 30-35%، مشيرا الى أن تلك النسبة ليست بـ”العالية”.

وأضاف الهواري في مداخلة عبر المملكة أن نسبة اشغال الأسرة في مستشفى عمّان الميداني وصلت إلى 113 سرير من أصل 400 سرير مخصص للمرضى.

عضو لجنة الأوبئة بسام حجاوي، إن نحو 900 مصاب بالفيروس في مستشفيات القطاع العام، مشيرا إلى أن غالبيتهم في المستشفيات الميدانية.

وأشار حجاوي إلى وجود 10 وفيات أعمارهم أقل من الـ 65 عاما؛ الأمر الذي يستدعي إعادة النظر لعدم زيادتها.

وتفقد مساعد الأمين العام للشؤون الصحية والفنية رائد الشبول، السبت الماضي، مستشفى عمّان الميداني؛ بعد وصول نسبة إشغال الأسرة 25%، واطلع على مستوى الخدمات المقدمة للمرضى.

كما تفقد المستشفى الميداني في إقليم الشمال بعد وصول نسبة إشغال الأسرة إلى نحو 26%، ومستشفيات محافظات الشمال، والاطلاع على جاهزيتها في توفير الإمكانات اللازمة لتقديم الخدمات الصحية للمواطنين.

وسجل في الأردن 26 وفاة بين المصابين بفيروس كورونا و4549 إصابة جديدة بالوباء ليرتفع إجمالي عدد الإصابات منذ بدء الجائحة إلى 923722 إصابة، وفق موجز إعلامي صادر عن وزارة الصحة الثلاثاء.

وسُجلت 180 حالة إدخال جديدة إلى المستشفيات، فيما خرج منها 95 شخصا، ويرقد في المستشفيات من الحالات المؤكد إصابتها 936 إصابة.

وأظهر الموجز أن نسبة إشغال أسرّة العزل في إقليم الشمال بلغت 27%، بينما بلغت نسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة 53%، فيما بلغت نسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي في الإقليم ذاته 29%.

وأضاف أن نسبة إشغال أسرّة العزل في إقليم الوسط بلغت 26%، في حين وصلت نسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة في الإقليم ذاته إلى 38%، ونسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي إلى 15%.

وفي إقليم الجنوب، بلغت نسبة إشغال أسرّة العزل 14%، ونسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة 22%، فيما بلغت نسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي في الإقليم ذاته 18%.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *