“الصحفيين” تستهجن اتهامات النائب رزوق وتطالبه بالاعتذار

“الصحفيين” تستهجن اتهامات النائب رزوق وتطالبه بالاعتذار

إستهجنت نقابة الصحفيين الإتهامات التي وجهها النائب وائل رزوق لبعض الصحفيين والمؤسسات الإعلامية خلال رده على البيان الوزاري عبر منبر مجلس النواب.

وأكدت النقابة في بيان صدر عنها الأربعاء رفضها التام لتلك الإتهامات مطالبة النائب بالإعتذار عما ورد منه.

وقال البيان إن مجلس نقابة الصحفيين في الوقت الذي يحترم فيه السلطة التشريعية ويقدر دورها يستنكر اطلاق التهم جزافا ويطالب النائب بالكشف عن المعلومات والحقائق التي بنى عليها إتهاماته .

وأكد أن مجلس النقابة يحتفظ بحقه القانوني لمقاضاة النائب في حال عدم الإعتذار وتقديم ما يثبت صحة اتهاماته في اولى خطواته اعتراضا على هذه الممارسات والتصريحات التي لا تخلو من الشعبوية وتمس بدور المؤسسات الإعلامية ويرفضها مجلس نقابة الصحفيين جملة وتفصيلا وخاصة أن هذه الإتهامات طالت المؤسسات الاعلامية بالعموم واتهمتها بأنها مضلله للرأي العام وتبث الافكار المسمومه والاشاعات وتعمل على تصفية الروح الوطنية لدى المواطن الاردني مما افقد الشعب ما تبقى له من الانتماء بسبب المقالات واستضافة القنوات المأجورة بحسب قول النائب رزوق .

كما شددت النقابة أن المؤسسات الإعلامية هي شريك حقيقي في البناء وتدافع عن ثوابت الدولة ومرتكزاتها وحقوق المواطنين, وإن كان لدى النائب اية اعتراضات على ما يرد في تلك المؤسسات فعليه اللجوء لنقابة الصحفيين وتقديم شكوى مدعمة بالأدلة والإثباتات والتوجه كذلك للقضاء الاردني الذي نحترمه ونقدر دوره.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *