الضمان: تمديد مهلة التقدم بطلبات الاستفادة من برنامج أمر الدفاع رقم (1) حتى نهاية حزيران

تمديد فترة التقدم بطلبات صرف الدفعة الثانية لبرامج تضامن حتى نهاية حزيران

أعلنت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي بأنها قررت اليوم تمديد فترة استفادة المنشآت من أمر الدفاع رقم (1) لسنة 2020 والمتضمن تعليق تأمين الشيخوخة عن العاملين في المنشآت التي اعتبرت من القطاعات الأكثر تضررا في الأزمة للأشهر آذار ونيسان وأيار حتى نهاية شهر حزيران المقبل.

كما قررت المؤسسة تمديد فترة السماح للمنشآت المستفيدة من برنامجي تضامن (1) و (2) والتي تقدمت بطلبات ايقاف مؤقت للعاملين لديها للاستفادة من هذه البرامج وذلك قبل تاريخ 31/5/2020 الاستفادة من هذه البرامج حتى نهاية شهر حزيران المقبل.

وأضافت المؤسسة أنه أصبح متاحاً للعاملين التقدم بطلبات الاستفادة من بدل التعطل عن العمل وفقاً لبرنامج تضامن (1) و (2) عن شهر أيار حتى نهاية شهر حزيران المقبل شريطة أن تقوم المنشأة بتسديد النسبة المترتبة عليها حتى تتمكن المؤسسة من صرف البدل للعامل.

وأشارت المؤسسة إلى أن عدد الأفراد الذين تقدموا بطلبات الاستفادة من برامج التضامن والمساندة الصادرة بموجب أمر الدفاع رقم (9) بلغت (196876) مؤمن عليه (عامل)، كما تم تحويل المستحقات المالية لـ (96%) من الطلبات التي انطبقت عليها الشروط إلى البنوك، مبينةً أن عدد المنشآت المستفيدة من برنامج تضامن (1) بلغت (6865) منشأة تقدم (83286) مؤمنا عليه للاستفادة منه. كما استفادت (2395) منشأة من برنامج تضامن (2) وبلغ عدد العاملين الذين تقدموا بطلبات الاستفادة من هذا البرنامج (12430) عاملا، مضيفةً أن أعداد الذين تقدموا للاستفادة من برنامج مساند الخاص بالأفراد بلغ (101160) مؤمنا عليه من ضمنهم (11272) تقدموا للاستفادة من بدل التعطل عن العمل و (41157) من خدمة صرف الرصيد الادخاري، و (48731) من تعويض الدفعة الواحدة. كما أكدت المؤسسة أنه تم شمول (12) ألف منشأة لأول مرة بالضمان الاجتماعي خلال الفترة من منتصف نيسان وحتى منتصف شهر أيار الحالي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *